اخبار سياسية

_ فيما روبلى يدعو طرفي الصراع الى وقف العنف . _تنظيم اهل السنة يتهم إدارة جلمدج بمهاجمته ويبدي استعداده للتفاوض معها .

جُري عيل- اتهم الشيخ محمد شاكر أحد زعماء تنظيم أهل السنة والجماعة قيادة ولاية جلمدج بشن هجوم على التنظيم بدلا من توجيه الهجمات لحركة الشباب الموالية لتنظيم القاعدة المتطرف ؛ وقال شاكر أنّ مجيئهم إلى المنطقة هدفه المشاركة في مناسبة دينية ثم أعلنوا الحرب على حركة الشباب بعد ان لاحظوا المشاكل التي تثيرها غير انهم تعرضوا لهجوم من إدارة جلمدج مشيرا إلى أنهم على استعداد للتفاوض معهم ؛ وكان تنظيم اهل السنة قد قام بجمع عدد من المقاتلين الموالين له بينهم ضُباط وجنود من الجيش في الفترة الاخيرة لمحاربة الشباب التي قال انها توسعت هيمنتها على المنطقة ؛ وأندلع قتال عنيف بين ولاية جلمدج وتنظيم أهل السنة في منطقة “بوهول” القريبة من عاصمة ولاية أسفر عن قتلى وجرحى من الجانبين وتمكن مقاتلو أهل السنة من السيطرة على المنطقة الى جانب مدينة “جري عيل” في إقليم جل جدود وبلدة “متبان” في إقليم هيران التي سيطروا عليها امس الجمعة ؛ وعرض مقاتلوا اهل السنة آليات عسكرية واسلحة قالوا انهم اغتنموها خلال القتال الذي دار بينهم وقوات ادارة ولاية جلمدج ؛ وتتهم قيادة تنظيم اهل السنة سلطات الولاية بعدم الجدية في حربها على حركة الشباب .

على الصعيد ذاته دعا القائم بأعمال رئيس الوزراء محمد حسين روبلي تنظيم أهل السنة والجماعة وولاية جلمدج إلى وقف القتال بينهما ؛ وحث روبلي في بيان صادر عن مكتبه الجانبين على حل خلافاتهما عبر المفاوضات وعدم اللجوء إلى العنف ؛ مؤكدا وجود إدارة إقليمية تتمتع بشرعية كاملة في جلمدج ؛ واشار إلى أنها مسؤولة عن تأمين المناطق التابعة لها ؛ يذكر ان التوتر بين الطرفين ما زال قائما ومن المتوقع تجدد المواجهات في اي لحظة .

Alqalm Administrator
Sorry! The Author has not filled his profile.
×
Alqalm Administrator
Sorry! The Author has not filled his profile.
instagram default popup image round
Follow Me
502k 100k 3 month ago
Share