أخبار امنية

_ فيما النائب صلاد يتهم جهات سياسية . _الشباب تعلن مسؤوليتها عن استهداف النائبان السابقان بعبوة ناسفة .


مقديشو_اعلنت حركة الشباب الموالية لتنظيم القاعدة مسؤوليتها عن استهداف النائبان السابقان في مجلس الشعب الفيدرالي ومن اعيان عشيرة “مدلود” محي الدين افرح وحسين عرالي ؛ واشارت الحركة على مواقع اخبارية تابعة لها الى انّ عناصرها استهدفوا سيارة النائبين السابقين بعبوة ناسفة ادت الى مقتل عدد من حراستهما .

في سياق آخر قال النائب بمجلس الشعب الفيدرالي مهد صلاد انّ حركة لا علاقة لها بالحادث ؛ واتهم صلاد في منشور له على حسابه بالفيس بوك جهات سياسية تسعى لتصفية الشخصيات المعارضة للنظام ومن عشيرة واحدة ؛ وقال انه حذّر قبل ايام من وجود الغام مغناطيسية بكثرة في العاصمة مقديشو لتنفيذ عمليات اغتيال ضد سياسيين ووجاهات قبلية .

ونجا صباح امس النائبان السابقان افرح وعرالي من محاولة اغتيال بينما لقي خمسة من حراستهم مصرعهم واصيب آخرين بينهم مدنيين من المارة اثناء تفجير لغم مغناطيسي بسيارتهم في شارع بيحاني جهة مديرية كاران بالعاصمة مقديشو .

Alqalm Administrator
Sorry! The Author has not filled his profile.
×
Alqalm Administrator
Sorry! The Author has not filled his profile.
instagram default popup image round
Follow Me
502k 100k 3 month ago
Share