اخبار سياسية

_ دعا مؤسسات الدولة الى الاستمرار في مهامها وعدم التأثر بالقرار . _رئيس الوزراء يرفض قرار الرئيس المنتهية ولايته بتعليق صلاحياته الدستورية .

مقديشو_ رفض رئيس الوزراء محمد حسين روبلي القرار الصادر من الرئيس المنتهية ولايته محمد فرماجو امس الذي قضى بتعليق الصلاحيات الدستورية لرئيس الوزراء ؛ ووصف روبلي قرار الرئيس المنتهية ولايته بالمخالف لعدد من مواد الدستور ويعرقل سير الانتخابات البرلمانية والرئاسية ؛ ووجّه رئيس الوزراء محمد حسين روبلي باستمرار اعمال ومهام مؤسسات وأجهزة الدولة وعدم التأثر بالقرار الصادر عن الرئيس المُنتهية ولايته وأمر اللجان الانتخابية الإسراع في تنظيم الانتخابات البرلمانية ؛ كما وجّه قيادات الجيش والأجهزة الأمنية بمختلف وحداتها الإبتعاد عن العملية السياسية ؛ مُؤكداً رفضه استخدام دار الرئاسة بعض ميزانية الدولة لأغراض سياسية ؛ وشجّع روبلي قادة الولايات الفيدرالية على تسهيل العقبات أمام العملية الانتخابية ؛ مُثمناً جهود مختلف وحدات القوات المسلحة الصومالية محاربتها لحركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة .

ودعا رئيس الوزراء محمد حسين روبلي الرئيس المنتهية ولايته محمد عبدالله فرماجو إلى مراعاة مبدأ فصل السلطات والصلاحيات في الحكومة ؛ كما دعاه الى احترام الدستور والشرعية مراعاة للمصلحة الوطنية العليا ؛ وحثّ روبلي الشعب الصومالي على حفاظ الهدوء وامن واستقرار البلاد والوقوف الى جانب الحكومة الفدرالية ومساندتها ؛ مُوجهاً دعوة الى المجتمع الدولي لمؤازرة الحكومة في تنظيم الانتخابات والوقوف ضد اي عمل من شأنه قد يُعرقل العملية الانتخابية ؛ وتعهد رئيس الوزراء محمد حسين روبلي للشعب الصومالي والمجتمع الدولي بالإسراع في تنظيم الانتخابات البرلمانية والرئاسية وحماية أمن البلاد والنظام الدولي في الصومال حتي تتم نقل السلطة الي القيادة المنتخبة بطريقه سلمية .

يأتي ذلك عقب ساعات من قرار اصدره الرئيس المنتهية ولايته محمد عبدالله فرماجو الذي اشار الى انّه علّق الصلاحيات الدستورية لرئيس الوزراء محمد حسين روبلي وبالذات فيما يخص اقالات وتعيين مسؤولي الدولة ؛ واتهم فرماجو في بيان اصدره امس الخميس رئيس الوزراء بالانحراف عن واجبه المحدد للعمل على الانتخابات وأمنها على النحو المبين في خطاب رئيس الجمهورية أمام مجلس الشعب في الاول من مايو 2021 ؛ كما اتهمه القيام بخطوات غير مدروسة قد تؤدي إلى أزمة سياسية وأمنية في البلاد وبمحاولة التعدي على حقوق ورواتب القوات المسلحة وإساءة استخدام السلطة والشروع دون التشاور مع الرئيس في إصدار قرارات فردية تتعارض مع قوانين ودستور البلاد ؛ ويُعد اصدار القرارات المُضادة من الطرفين تصعيد الازمة السياسية ما قد يجعل وضع البلاد والساحة السياسية الصومالية اكثر تعقيداً خلال المرحلة القادمة وربما تؤدي الى عرقلة سير العملية الانتخابية المُزمع بدء التحضير لها خلال الايام القادمة والشروع باجراؤ انتخابات مجلس الشعب الفيدرالي في الاول من اكتوبر القادم والانتهاء منها في ال 20 من نوفمبر .

Alqalm Administrator
Sorry! The Author has not filled his profile.
×
Alqalm Administrator
Sorry! The Author has not filled his profile.
instagram default popup image round
Follow Me
502k 100k 3 month ago
Share