اخبار سياسية

_ دعا الى اعادة النظر في تعيين باباتوندي مستسار سياسي اول لفريق الوساطة . _اتحاد مرشحي الرئاسة يُرحب بتعيين رئيس غانا الاسبق مبعوثاً الى الصومال .

القلم الصومالي/خاص .
مقديشو_رحب مجلس اتحاد مرشحي الرئاسة قرار تعيين رئيس غانا الاسبق دراماني ماهاما مبعوثاً خاصاً للاتحاد الافريقي الى الصومال لتولي مهمة الوساطة بين الحكومة الفيدرالية والحكومات الاقليمية الاعضاء فيها ومجلس اتحاد مرشحي الرئاسة ومنظمات المجمتع المدني بالبلاد بالبلاد لتمهيد الطريق فورا في اجراء انتخابات حرة ونزيهة بعد الجمود في قضية الانتخابات التي تسببت بأزمة سياسية خانقة ادت الى مواجهات مسلحة بالعاصمة مقديشو .

وقدم اتحاد مرشحي الرئاسة شكره للاتحاد الافريقي على دعمه المستمر للصومال وشعبها في الجهود التي يبذلها من اجل اعادة الامن والاستقرار في جميع انحاء البلاد ؛ وقال اتحاد مرشحي الرئاسة في بيان اصدره امس “نأمل ان يبدء المبعوث الجديد تنفيذ مهامه على الفور وبجدية مع جميع اصحاب المصلحة السياسية في الصومال والدخول في الانتقال السلس الى تنفيذ اتفاق 17 ديسمبر الذي يعد مرجعية لاجراء انتخابات وطنية طبقاً للدستور” .

واشار البيان الى ان اتحاد مرشحي الرئاسة سيتعاون بشكل كامل مع المبعوث الافريقي وطاقمه ؛ مطالباً الاطراف الاخرى للاقدام على ذلك ؛ وذكر البيان انّ المجلس يتحفظ على تعيين باباتوندي الرئيس الحالي للشؤون السياسية في بعثة الاتحاد الافريقي الى الصومال “اميصوم” مستشار سياسي اول لفريق وساطة الاتحاد الافريقي خلال مهمته في البلاد لما له دور سلبي في الازمة الصومالية وهو مايجعل المجلس يشعر بالقلق ؛ داعياً الاتحاد الافريقي الى اعادة النظر بخصوص ترشيحه لهذا المنصب .

وكان الاتحاد الأفريقي قد اعلن امس الاول الجمعة تعيين رئيس غانا الاسبق جون دراماني ماهاما مبعوثا خاصا له إلى الصومال لتسهيل المحادثات بين أصحاب المصلحة السياسية في الصومال ؛ ودعا رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فقي محمد الاطراف الصومالية إلى التفاوض بحسن نية ووضع مصالحة البلاد والشعب الصومالي فوق كل اعتبار والبحث عن تسوية شاملة للأزمة الانتخابية .

وكان مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الأفريقي عقد نهاية الشهر الفائت جلسة طارئة ندد خلالها قرار مجلس الشعب الصادر في 12 أبريل المنصرم الذي قضى بتمديد ولاية البرلمان وولاية الرئيس لسنتين قادمتين ؛ ووصف المجلس الافريقي ذلك بخطوة “أحادية الجانب” وغير مواتية للسلام والاستقرار في الصومال.

وتخلى الرئيس المنتهية ولايته فرماجو ومجلس الشعب عن ذلك القرار بعد اندلاع مواجهات مسلحة في أواخر أبريل الفائت في مقديشو بين قوات موالية لفرماجو ووحدات عسكرية منشقة عارضت التمديد ادت الى مقتل واصابة العشرات من الجانبين ونزوح عشرات الآلاف من السكان إلى ضواحي العاصمة واماكن اكثر امناً ؛ يذكر ان ماهاما شغل أعلى منصبين قياديين في غانا ؛ اذ انه شغل منصب نائب الرئيس من يناير 2009 إلى يوليو 2012 ؛ ومنصب الرئيس من يوليو 2012 إلى يناير 2017 .

Alqalm Administrator
Sorry! The Author has not filled his profile.
×
Alqalm Administrator
Sorry! The Author has not filled his profile.
instagram default popup image round
Follow Me
502k 100k 3 month ago
Share