اخبار سياسية

_قال انها ستؤدي الي تجدد اندلاع الحروب الاهلية في البلاد . _اكاديمي صومالي يُحذر ادارة الرئيس فرماجو من التعامل باللامسؤولية مع الانتخابات القادمة .

نيروبي_حذر الاكاديمي الصومالي البرفسور عبدي اسماعيل سمتر امس إدارة الرئيس محمد عبدالله فرماجو من التعامل “باللا مسؤولية” مع القضايا المهمة ذات الصلة بالانتخابات القادمة المقرر اجراؤها في 2020_2021 ؛ مشيرا إلى أنها قد تؤدي الى اندلاع حرب اهلية مجددا في البلاد ؛ وقال البرفسور سمتر طبقاً لمانشره موقع هيران اونلاين الاخباري “الرئاسة الصومالية وعناصر الأمن متواطؤون وقد تؤدي هذه الأخطاء الي تجدد اندلاع الحرب الاهلية في البلاد” ؛ مضيفاً انّ ما يحدث يرقى الى مستوى “الاغتصاب السياسي للسُلطة” ؛ وذكر الاستاذ الجامعي سمتر انّ الرئيس فرماجو يستخدم جهاز المخابرات والامن القومي لتعزيز غاياته السياسية ؛ مُردداً مواقف مماثلة لقادة الأحزاب المعارضة ومرشحين لرئاسة الجمهورية في الأيام الأخيرة عبر ضم صوته الى النقاش حول اختيار ممثلي صومالاند الى لجنة الانتخابات .

واتفق البرفسور سمتر مع شخصيات سياسية بارزة في المعارضة الصومالية طالبوا توقف رئيس مجلس الشيوخ عبدي حاشي عن تعيين اللجنة ؛ متهماً نائب رئيس الوزراء مهدي جوليد باملاء اسماء اللجنة ؛ وينحدر كلاً من جوليد وحاشي من صومالاند ؛ ووفقًا لما ذكره الاكاديمي سمتر فإن حاشي من كبار السن و”مكث في مقديشو طوال الحرب الأهلية” ليكسب الاحترام والسلطة ؛ واتهم سياسيون معارضون الرئيس فرماجو بالسعي الى تعيين لجنة الانتخابات لممثلي صومالاند خلافا لاتفاق اُبرم عام 2016 أعطى المشرعين من المنطقة المطالبة للانفصال مسؤولية عن تعيين اللجنة ؛ كما اتهمت المعارضة الصومالية ممثلة بالإئتلاف الوطني لاحزاب المعارضة ادراج ضُباط من جهاز المخابرات والامن القومي وموظفين حكوميين الي لجنتي الانتخابات وحل الخلافات الفيدرالية .

Alqalm Administrator
Sorry! The Author has not filled his profile.
×
Alqalm Administrator
Sorry! The Author has not filled his profile.
instagram default popup image round
Follow Me
502k 100k 3 month ago
Share