الخميس , يناير 27 2022
آخر الأخبار
الرئيسية / اخبار سياسية / _فيما مجلس مرشحي الرئاسة يصِرُّ على رفضه للجنة الحالية واستبدالها باخرى . _المظاهرات السلمية المناهضة للرئيس فرماجو مستمرة والامن يمارس القمع ويعتقل المشاركين . _لجنة الانتخابات المثيرة للجدل تعلن عن النظام الانتخابي لمجلس الشيوخ .

_فيما مجلس مرشحي الرئاسة يصِرُّ على رفضه للجنة الحالية واستبدالها باخرى . _المظاهرات السلمية المناهضة للرئيس فرماجو مستمرة والامن يمارس القمع ويعتقل المشاركين . _لجنة الانتخابات المثيرة للجدل تعلن عن النظام الانتخابي لمجلس الشيوخ .

 مقديشو_وزعت لجنة الإنتخابات الفيدرالية اليوم الاحد استمارات الترشح المخصصة لمرشحي مجلس الشيوخ الفيدرالي والنظام الإنتخابي المتبع في عملية الإنتخابية للولايات الاقليمية الاعضاء في الحكومة الفيدرالية ؛ وطالبت اللجنة الولايات بدء تسجيل وإستلام طلبات المرشحين لعضوية مجلس الشيوخ الفيدرالي رسمياً ؛ داعية مسؤولي الولايات الى اداء دورهم في تسيير العملية الانتخابية والعمل مع اللجان لضمان إجراء انتخابات ناجحة ونزيهة ؛ وشددت اللجنة على مسؤولي الولايات والبرلمانات باجراء الانتخابات في موعدها . 

يأتي ذلك في ظل رفض مجلس مرشحي الرئاسة اللجنة الانتخابية التي شكلتها الحكومة الفيدرالية ؛ ودعا المجلس في اكثر من بيان اصدره رئيس الجمهورية محمد عبدالله فرماجو بتشكيل لجنة اخرى تحل محل اللجنة الانتخابية الحالية بطريقة شفافة تتوافق ودستور البلاد ؛ ويتهم المجلس الحكومة بانها ادرجت ضمن اللجنة ضبّاط في جهاز المخابرات وموظفين حكوميين ومناصرين للرئيس فرماجو علناً في خطوة قال المجلس انه خرق وانتهاك للدستور لتكريس نظام ديكتاتوري مُستبد .

بالمقابل مازالت الحكومة الصومالية تصر على ان تباشر اللجنة المثيرة للجدل مهامها مع مطالبات المعارضة لالغائها واستبدالها باخرى ؛ يتزامن ذلك مع مقاطعة ولايتي بونتلاند وجوبالاند للعملية الانتخابية الفيدرالية المقررة اجراؤها 2020_2021 . 

وشهدت العاصمة مقديشو خلال الايام الفائتة مظاهرات شعبية سلمية مناهضة لرئيس الجمهورية محمد عبدالله فرماجو استجابة لدعوات مجلس مرشحي الرئاسة الذي دعا المواطنين للخروج الى مظاهرات والحفاظ سلميتها وحماية الممتلكات العامة والخاصة ؛ مطالبا المتظاهرين التعبير عن آرائهم بشكل حضاري والابتعاد عن العنف والتخريب .

على ذات الصعيد مارست الاجهزة الامنية والعسكرية القمع ضد المتظاهرين السلميين بمديريات كاران وياقشيد وهودن بالعاصمة مقديشو ؛ ونشر نشطاء مقاطع مرئية على حساباتهم بموقع التواصل الاجتماعي “الفيس بوك” ظهر فيها رجال الامن يطلقون النار على المتظاهرين .

كما قام الامن باعتقالات واسعة ضد المشاركين في تلك المظاهرات البعض منهم تم اعتقالهم من بيوتهم في اوقاتٍ متأخرة من الليل وآخرون اعتقلوا من محلاتهم التجارية بتُهمة تأييد المظاهرات وايداعهم الحبس بالرغم انهم لم يشاركوا فيها وهو مايستدعي القلق على مستقبل الديمقراطية والحريات وحقوق الانسان في البلاد .