الأحد , يوليو 25 2021
آخر الأخبار
الرئيسية / أخبار وتقارير / _فيما اولياء امور الجنود نظموا مظاهرات عارمة للمطالبة بعودة ابنائهم ومعرفة مصيرهم . _وزير الإعلام ينفي تورط جنود صوماليين في قتال إقليم تيجراي ويتهم المعارضة بالمبالغة في القضية وجنود فارين يؤكدون مقتل زملاء لهم واعتقال آخرين في اثيوبيا .

_فيما اولياء امور الجنود نظموا مظاهرات عارمة للمطالبة بعودة ابنائهم ومعرفة مصيرهم . _وزير الإعلام ينفي تورط جنود صوماليين في قتال إقليم تيجراي ويتهم المعارضة بالمبالغة في القضية وجنود فارين يؤكدون مقتل زملاء لهم واعتقال آخرين في اثيوبيا .


مقديشو_نفى وزير الإعلام والثقافة والسياحة في حكومة تصريف الاعمال عثمان أبوكر دبي صحة تقرير لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة حول مزاعم تورط قوات صومالية كانت تتلقى التدريبات في أريتريا بالقتال في اقليم تيجراي الاثيوبي ؛ وقال وزير الاعلام في مؤتمر صحفي عقده اليوم بمقديشو ”  إن تقرير الأمم المتحدة لا يحتوي على دليل يُثبت صحة ماورد فيه” ؛ مُشيرا الى انّ سياسيين يقفون وراء المبالغة في الامر لتأجيج الوضع ؛ واكد وزير الإعلام أن أفراد الجيش الصومالي التي تتدرب في إريتريا لم تشارك في الحرب الإثيوبية ؛ موضحاً أن سياسيين في المعارضة يقومون باثارة القضية في حين انهم يتجاهلون التجاوزات التي تمارسها دولة كينيا ضد المواطنين في أقاليم جوبا جنوب الصومال . 

في سياق متصل اشار موقع “العاصمة اونلاين” الاخباري الى انّ عدد من المجندين الصوماليين هربوا من معسكرات التدريب في ارتيريا ؛ وقال المجندين الفارين لوسائل اعلامية بجروي عاصمة ولاية بونتلاند الاقليمية انهم تمكنوا من الهرب عبر اثيوبيا ثم جيبوتي وصولاً الى مدينة جروي ؛ مشيرين الى انه اثناء هروبهم من معسكرات التدريب اشتبكوا مع جنود ارتيريين وقُتل البعض من زملائهم ؛ واوضحوا انهم تعرضوا لمختلف اشكال الانتهاكات “تعذيب وعقاب” ما دفعهم الى الفرار ؛ واضافوا انهم منذ سنتين حُرموا من العلاج والحقوق الاساسية ؛ مشيرين ال انّ بعض من زملائهم الذين تمكنوا من الفرار من معسكرات التدريب بارتيريا القي القبض في مناطق تابعة لاثيوبيا من قِبل الشرطة الاثيوبية .   

على الصعيد ذاته نظم عدد من اولياء امور الجنود الصوماليين اليوم الخميس مظاهرات عارمة لمعرفة مصير اولادهم ؛ وقطع المتظاهرون وبينهم نساء بقطع شارع “سيدكا” المؤدي الى دار الرئاسة بالعاصمة مقديشو ؛ مطالبين الدولة بكشف مصير اولادهم واعادتهم اليهم ؛ وكانت الحكومة الصومالية نقلت قُرابة 5500 مجنداً قبل عامين الى ارتيريا لتلقي التدريبات العسكرية ؛ ورفع اهالي الجنود المتظاهرين لافتات كُتب عليها عبارات مختلفة ابرزها “نريد عودة ابنائنا” ؛ “اعيدوا الينا اولادنا” .