اخبار سياسية

_فيما المعارضة تتهمه بخرق الدستور والقانون وتهميش دور مجلس الشيوخ والولايات الاقليمية والسعي الي التمديد . _رئيس الجمهورية : هناك اتفاق بين الحكومة الفيدرالية والولايات بشأن اجراء انتخابات مباشرة .

مقديشو_ قال رئيس الجمهورية محمد عبدالله فرماجو ان هناكّ اتفاق سياسي بشأن الانتخابات توصلت إليها الحكومة الفيدرالية والولايات الاقليمية بمدينة بيدوا في عام 2018 تضمنت إجراء انتخابات مباشرة “صوت واحد لشخص واحد” في البلاد ؛ مشيراً الي انّ البيان الختامي لمؤتمر لندن حول الصومال الذي عقد قبل اجتماع بيدوا تضمن أيضا الدعوة إلى إجراء انتخابات مباشرة في الصومال في 2020/2021 ؛ مضيفاً ان مؤتمر بروكسل بشأن الصومال أيد ما تم التوصل إليه في بيدوا وتعهد المشاركون فيه بدعمه .

جاء ذلك في كلمة القاها الرئيس فرماجو امس السبت بجلسة استثنائية عقدها مجلس الشعب الفيدرالي ؛ واشار إلى أنه انطلاقا من ذلك أعدت الحكومة الفيدرالية قانون الانتخابات الذي نص على إجراء انتخابات مباشرة “صوت واحد لشخص واحد” في البلاد وأن غرفتي البرلمان صادقت عليه ؛ موضحاً أن الهدف من المحادثات الجارية هو الغاء الاتفاق السابق بشأن الانتخابات .

وقال فرماحو انّ بعض رؤساء الولايات الإقليمية اصرّوا اثناء الجولة الثانية من المحادثات في دوسمريب بإجراء انتخابات غير مباشرة في البلاد على غرار الانتخابات التي عقدت في عام 2016 ؛ وتعهد فرماجو لنواب مجلس الشعب باعادة اي اتفاقية يتوصل إليها مع الولايات إلى نواب مجلس الشعب طبقاً لكلمته في ختام اعمال مؤتمر دوسمريب التشاوري الثاني الذي نص على إجراء انتخابات تحظى برضى الجميع وفي موعدها وتشكيل لجنة فنية من الحكومة الفيدرالية والولايات وإقليم بنادر لبحث النموذج الانتخابي ؛ موضحاً انّ المحادثات تعزز الوحدة والديمقراطية وتقديم التنازلات .

واشار فرماجو الي انّ يوم امس ال 15 من اغسطس هو موعد افتتاح الجولة الثالثة لمؤتمر دوسمريب التشاوري لمناقشة نموذج الانتخابات الفيدرالية ؛ منوهاً الى ان مسئولية رئيس الجمهورية هي الحفاظ على الدستور والقوانين في اشارة الي مجلس الشعب الذي يتحتم عليه في تطبيق قراراتهم بعموم البلاد .

ونالت كلمة الرئيس فرماجو امس بمجلس الشعب الفيدرالي انتقادات له حيث وصف زعيم حزب “ودجر” المعارض عبدالرحمن عبدالشكور رئيس الجمهورية بغير الدستوري وليس ملتزماً بالقانون لموافقته على اطاحته رئيس الوزراء السابق حسن علي خيري ؛ مشيراً الي انّ فرماجو رافض تعيين رئيس وزراء جديد وتشكيل حكومة انتقالية ؛ موضحاً ان تعيين قائم باعمال رئيس الوزراء وحكومة تصريف لا مكان له بالدستور ؛ وقال عبدالشكور انّ الرئيس فرماجو همّش مجلس الشيوخ ومنح دور الحكومات الاقليمية لمجلس الشعب الذي يسعى الي التمديد وتأجيل الانتخابات بذرائع غير مقبولة .

الي ذلك اشار زعيم حزب”ساهن” عبدالكريم حسين جوليد الي انّ كلمة الرئيس امام اعضاء مجلس الشعب توحي الي شعوره باليأس والاحباط وانه لايرغب في التوصل الي اتفاق سياسي مع الحكومات الاقليمية والاحزاب السياسية ؛ وقال جوليد انّ كلمة الرئيس امس بمحلس الشعب تُعدّ ضربة لمؤتمر دوسمريب التشاوري في اعماله بجلستيه الثانية والثالثة المتوقع بدء جلساتها ؛ مُتهما الرئيس فرماجو بالسعي وراء تمديد ولايته وتأجيل اجراء الانتخابات عن موعدها وهو ما قد يؤدّي الي مشاكل في البلاد .

واضاف جوليد على رئيس الجمهورية ومؤسسات الدولة في مقديشو ان يوضحوا بأنهم يملكون صُنع القرار دون مشاركة اي طرف آخر او المشاركة في مؤتمر دوسمريب الثالث بحُسن نية والدخول في مفاوضات جادة مع رؤساء الولايات واحزاب المعارضة للتوصل الي اتفاق سياسي من شأنه ان يقود البلاد الي اجراء الانتخابات في وقتها مالم يفعل ذلك فإنه يقدم على انتحار سياسي وفي هذه الحالة يجب انقاذ البلاد من تصرفاته ؛ من جهته قال النائب بمجلس الشعب الفيدرالي عبدالرحمن حسين ادوا انّ الرئيس فرماجو ادرك في العام الجاري انّ ولايته على وشك النهاية حيث كان يُخطط لتضليل الناس وعندما لم ينجح في ذلك بدء يُفكر في التمديد .

Alqalm Administrator
Sorry! The Author has not filled his profile.
×
Alqalm Administrator
Sorry! The Author has not filled his profile.
instagram default popup image round
Follow Me
502k 100k 3 month ago
Share