اخبار سياسية

_دعا الي الغاء اللجنة الانتخابية الحالية وتشكيل اخرى وتحييد الجيش من العملية الانتخابية واستقالة رئيس جهاز المخابرات . _المؤتمر التشاوري لمرشحي الرئاسة الصومالية يصدر بيانه الختامي .

مقديشو_اصدر المؤتمر التشاوري لمرشحي الرئاسة الصومالية في الانتخابات المقررة اجراؤها 2020_2021 اليوم الخميس بيانا ختاميا تناول فيه مجالات مختلفة ذات صلة بالانتخابات عقب جلسات تشاورية عُقدت بفندق الجزيرة في العاصمة مقديشو بين المرشحين لرئاسة الجمهورية ومختلف شرائح المجتمع في الفترة ما بين 21 _ 26 من نوفمبر الجاري .

وركز البيان على الغاء اللجان الانتخابية التي شكلتها الحكومة الصومالية مؤخرا على المستويين الفيدرالي والإقليمي كونها تفتقد الشروط اللازمة توفرها وفقا للدستور وتشكيل لجنة اخرى بديلا لها باتفاق جمعي بعد إجراء مشاورات بين الحكومة الفيدرالية والولايات الإقليمية ومجلس اتحاد المرشحين .

واشار البيان الي انه يجب منح الشرعية المطلقة لرئيس مجلس الشيوخ في البرلمان الفيدرالي عبدي حاشي في تعيين الأعضاء الممثلين لصومالي لاند في اللجان الانتخابية وحلّ الخلافات على المستويين الفيدرالي والإقليمي كونه أعلى مسؤول في الدولة الصومالية الفيدرالية ينحدر من صومالي لاند ؛ ودعا البيان الى إجراء انتخابات المقاعد البرلمانية المنحدرة من صوماليلاند في القاعدة القوات الجوية”افسيوني” بحضور مندوبي المجتمع الدولي والمرشحين والشرطة الصومالية والإفريقية .

واكد البيان على ضرورة استقلالية شيوخ عشائر القبائل في بنادر بقرار تعيين ممثليهم في اللجان الانتخابية واجراء انتخابات مقاعدها البرلمانية في قاعدة القوات الجوية”افسيوني” بحضور مراقبين من المجتمع الدولي والمرشحين والشرطة الصومالية والإفريقية .

وطالب البيان الحكومة الصومالية بسحب قواتها والادارة التي قامت بتشكيلها في محافظة جدو للحفاظ على وحدة اراضي ولاية جوبالاند ولضمان اجراء انتخابات حرة ونزيهة ؛ مشددا على تعيين المبعوثين المصوتين للنواب الجدد بالتنسيق والتعاون بين شيوخ العشيرة وأفراد المجتمع المدني للقبيلة التي يتنافس أبناؤها على المقعد البرلماني وان يكون دور الولايات الإقليمية
مقتصرا على تسجيلهم وفقا للاتفاق السياسي الّذي وقعه المجلس الوطني الاستشاري وصادق عليه البرلمان بعد تعديله ؛ وان يكون رؤساء الولايات الإقليمية على مسافة واحدة من كل المرشحين وعدم الشروع في إجراء انتخابات غير توافقية ؛ كما شدد البيان للسعي إلى ضمان حصة المرأة في البرلمان الفيدرالي وقدرها 30% .

ونوه البيان الي اهمية وجود مراقبين من منظمات المجتمع الدولي ونقابات المحامين وأعضاء من مجلس اتحاد المرشحين ومندوبين من المجتمع الدولي على أن يلعب البرلمان الفيدرالي بغرفتيه الشيوخ والشعب ورئاستيهما دورهم في الحفاظ على تطبيق الدستور والتشريعات بالذات تلك المتعلقة بشؤون الانتخابات .

ودعا البيان الي تحييد القوات المسلحة وابعادها من العملية الانتخابية طبقا للمادة 127 من الدستور الصومالي الانتقالي ؛مشددا على استقالة رئيس جهاز المخابرات والامن الوطني فهد ياسين حاج طاهر من منصبه وفقا لجميع فقرات المادة 127 في الدستور الانتقالي كون فهد ياسين انحرف عن اداء مهامه وتحول إلى قائد الحملة الانتخابية لإعادة انتخاب الرئيس المنتهية ولايته قريبا محمد عبدالله فرماجو .

كما ركز البيان على ان تتولى الشرطة الصومالية وشرطة الأميصوم مهمة تأمين الانتخابات واستبعاد القوات المسلحة ؛ مطالبا من الرئيس فرماجو عدم استغلال السلطة بشكل سيء واستخدام المال العام واقتصاد البلاد وتسخير الجيش والمكاتب الحكومية وموظفيها لتحقيق اغراض حملته الانتخابية .

وعبّر المجلس عن حالة الإحباط واليأس الّذي أصابه بسبب إخفاق الحكومة الفيدرالية وفشلها في تحقيق تطلعات الشعب الصومالي ممثلة في تنظيم إجراء انتخابات مباشرة “صوت واحد لشخص واحد” ؛ واكد ان المجلس في المستقبل القريب سيعمل على تحقيق إجراء انتخابات مباشرة ؛ واتّفق المجلس على إنشاء لجنة إنقاذ الانتخابات الوطنية بعضوية مختلف شرائح المجتمع العلماء وشيوخ العشائر ومنظمات المجتمع المدني والجمعيات النسوية والشبان ورجال الأعمال لغرض إنقاذ البلاد وضمان إجراء انتخابات توافقية حفاظا على امن واستقرار البلاد ووحدة وسلامة اراضيها في المرحلة الانتقالية العصيبة .

ودعا المجلس قادة الحكومة الفيدرالية إلى الابتعاد عن الممارسات الاستفزازية التي من شأنها قد تفجر الوضع وتسبب الكراهية فيما بين أبناء البلاد ؛ وناشد المجلس الحكومة الفيدرالية بإفساح الساحة السياسية للآخرين والقبول بحرية الصحافة بما في ذلك الصحافة الرسمية الى جانب تخفيف الضغوطات عن الفنادق التي تستضيف الحملات الانتخابية وايقاف الإجراءات القمعية ؛ وفي حال إصرار الحكومة الفيدرالية على إجراء انتخابات غير توافقية فإن المجلس وبالتعاون مع مختلف شرائح المجتمع والولايات الإقليمية سيقومون بتنظيم نظام انتخابي لإنقاذ البلاد حتى لا يحدث فراغ إداري ودستوري في البلاد .

Alqalm Administrator
Sorry! The Author has not filled his profile.
×
Alqalm Administrator
Sorry! The Author has not filled his profile.
instagram default popup image round
Follow Me
502k 100k 3 month ago
Share