اخبار سياسية

_بعد مظاهرات عارمة في مقديشو بشأن الانتخابات _الحكومة الصومالية تعرب عن استعدادها لإعادة النظر في اللجان الانتخابية التي اثارة الجدل

مقديشو- أعرب نائب رئيس الوزراء الصومالي مهدي محمد غوليد أثناء مشاركته في مناسبة أقيمت يوم أمس الثلاثاء في المسرح الوطني استعداد الحكومة الفيدرالية لإعادة النظر في أعضاء بعض اللجان الانتخابية ويأتي هذا القرار بعد مظاهرات عارمة شهدتها العاصمة مقديشو بشأن الانتخابات.

وأشار غوليد إلى أنه تم الاتفاق على إجراء انتخابات غير مباشرة في البلاد، مشددا على أهمية تنفيذ تلك الاتفاقية، وحث جميع الولايات الإقليمية على تنفيذ الاتفاقية الخاصة بالانتخابات، وبدء محادثات لحل الخلافات القائمة.

الجدير بالذكر أن المعارضة الصومالية أعربت عن مقاطعتها للجنة الانتخابية الفيدرالية التي عينتها الحكومة الصومالية، وأشارت إلى أن من بين أعضائها عناصر أمنية وموظفين في الدولة أنصار الرئيس محمد عبد الله فرماجو.

في ذات السياق اعلنت ولايتي بونتلاند وجوبالاند عن رفضهم تشكيل اللجان الانتخابية للولايتين مطالبين بتسوية النزاع القائم في إقليم غدو بولاية جوبالاند وسحب الجنود الذين أرسلتهم الحكومة الفيدرالية إلى الإقليم، بالإضافة إلى الجدل القائم في إدارة الاتنخابات الخاصة بممثلي أرض الصومال في البرلمان القادم.

Alqalm Administrator
Sorry! The Author has not filled his profile.
×
Alqalm Administrator
Sorry! The Author has not filled his profile.
instagram default popup image round
Follow Me
502k 100k 3 month ago
Share