اخبار سياسية

_بعد جهود ونضال الزعيم عُسبلي .. _بنادر تنتصر بنيل جزء من حقوقها .

بقلم/المحرر السياسي .
نالت محافظة بنادر امس الاول السبت جزء من حقوقها الضائعة منذ زمن بعيد ؛ حيث صوت مجلس الشعب الفيدرالي باغلبية ساحقة على مقترح منح بنادر 13 مقعداً في مجلس الشورى ؛ 142 نائباً حققوا هذا الانجاز التاريخي الذي عجز عنه السابقون ؛ لقد جاؤوا وبما لايدع مجالاً للشك مالم يستطعه الاوائل .

في اليوم التالي خرج اهل بنادر عن بكرة ابيهم في مظاهرة شعبية حاشدة لتأييد قرار مجلس الشعب ؛ شاكرين رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء وحكومته ونواب المجلس على صنيعهم الجميل الذي كان بالنُسبة لهم حُلماً طالما راودهم في المنام واليقظة كثيراً .

الثابت والمؤكد ان هذا الانجاز لم يأت من فراغ او لحُسن سواد عيون البنادريون المعانون من الظلم ردحاً من الزمن في ظل الحكومات السابقة ومجالسها التشريعية .

يعلم القاصي والداني انّ صانع هذا الانجاز ومهندسها هو زعيم حزب”إليس” رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشعب الفيدرالي النائب المناضل عبدالقادر عُسبلي علي الذي تبنّى قضية بنادر وتأسيس مقام لها كبقية اقاليم البلاد .

لقد ناضل الزعيم عُسبلي واتت ثمرة نضاله اُكلها ؛ يعود الفضل الاول بعد الله للرجل الذي قاد مسيرة مطالبة حقوق اهل البنادر بكل الاصعدة وروّج لها في الوسط المجتمعي وفي الغُرف السياسية المُغلقة وكان الله الي جانبه وناصراً له .

انّ الزعيم عُسبلي وضع بصمته المُشرّفة التي سيكتبها التأريخ بقلم من دهب وعلى صفحات ناصعة البياض في السجل الصومالي ؛ قال وفعل فوعد واوفى في زمن قياسي وبجهود جبارة ومضنية بذلها باخلاص انطلاقاً من ايمانه اليقين بأنه لن يضيع حقٌ وراءه مطالب وقائد صنديد .

القى في مجلس الشعب بعد تمرير المقترح كلمة قدّم خلالها الشكر للنواب ولقيادة المجلس ولرئيس الجمهورية محمد عبدالله فرماجو وحكومته التي يقودها حسن علي خيري على تعاطيهم مع قضية بنادر ودورهم من باب “إن احسنتم احسنا” رغم انه من اشدّ المعارضين لهم ؛ هذا ان دلّ انما يدل على انّ معارضته للحكومة وقيادتها هو من اجل وطن وحقوق مواطنيه الغلابى لا لتحقيق مصالح انانية ضيقة .

انتصرت بنادر بنضاله وبسواعد الشرفاء الذين ساندوه ولبوا ندائه في استرداد وانتزاع حقوقها المسلوبة ؛ نؤمن وعن يقين انّ سيادة النائب عُسبلي سيواصل مشواره النضالي حتى يعود الحق لاهل بنادر كاملاً غير منقوص .

يتحتم علينا ان نشكر الزعيم عُسبلي على جهوده فمن لا يشكر الناس لا يشكر الله ؛ كما ويتوجب علينا ان نعطي للرجل حقه في قول الحق حتى لا يسرق آخرون مجهوده ليركبوا الموجة وينسبوا لانفسهم ما له .

اننا ومعنا البنادريون والمخلصين من ابناء شعبنا العظيم نُعلق على النائب عُسبلي آمالاً تزن الجبال ثُقلاً لعودة المظالم الي ذويها كما عوّدنا ورأينا منه ذلك على واقع ملموس غير مرّة وانه عند حُسن ظننا في السير قُدماً نحو الامام وتحقيق انجازات تلوا الاخرى .

Alqalm Administrator
Sorry! The Author has not filled his profile.
×
Alqalm Administrator
Sorry! The Author has not filled his profile.
instagram default popup image round
Follow Me
502k 100k 3 month ago
Share