اخبار سياسية

_بعد تقرير اممي اكد مشاركة قوات صومالية في القتال باقليم تيجراي . المرشح لرئاسة الجمهورية عُسبلي يعلن تضامنه مع اهالي الجنود الصوماليين في ارتيريا ويطالب الحكومة بالكشف عن مصيرهم .


مقديشو_ اعلن رئيس لجنة الخارجية بمجلس الشعب الفيدرالي زعيم حزب “إليس” المرشح لرئاسة الجمهورية عبدالقادر عُسبلي علي تضامنه المطلق مع اهالي الجنود الصوماليين الذين نقلتهم الحكومة الفيدرالية الى ارتيريا لتلقي التدريبات العسكرية وبات مصيرهم مجهولاً بعد شكوك في مشاركة قوات صومالية في القتال باقليم تيجراي شمالي اثيوبيا ؛جاء ذلك عقب خروج مظاهرات عارمة بمقديشو نظمها اهالي الجنود الصوماليين في ارتيريا طالبوا الحكومة الفيدرالية الكشف عن مصير ابنائهم واعادتهم الى الوطن .

وقال المرشح الرئاسي عُسبلي مساء امس في منشور له على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك “اضم صوتي الى صوت اهالي الجنود والساسة والمثقفين والشعب الصومالي عامة المحتجين على تستر الحكومة الفيدرالية بشأن الشُبان المجندين في ارتيريا الذين بات مصيرهم مجهولاً ؛ مشيراً الى انّ التقرير الصادر عن لجنة حقوق الانسان بالامم المتحدة الذي اكد مشاركة قوات صومالية في القتال بتيجراي يُعزز الشكوك تجاه استخدام بعض هؤلاء الشُبان المجندين في حرب خارج الوطن .

واكد المرشح الرئاسي انّ هذا الشك الكبير يهُزّ ثقة الشُبّان الصوماليين الراغبين للالتحاق بالجيش الوطني الصومالي كما انها تُمثّل خيبة امل كبيرة للمؤسسة العسكرية وتضر بسمعتها ؛ داعياً القادة الذين حكموا البلاد على مدى الاربع السنوات الفائتة الى مواجهة الشعب واهالي الجنود وتقديم معلومات دقيقة عن اماكن تواجد الجنود الصوماليين الذين نقلتهم الحكومة للتدريب في ارتيريا قبل سنتين ؛ واختتم مرشح رئاسة الجمهورية الفيدرالية لولاية 2025_2021 في الانتخابات القادمة منشوره بحرص الحكومة الصومالية على حماية سلامة شبابها .

Alqalm Administrator
Sorry! The Author has not filled his profile.
×
Alqalm Administrator
Sorry! The Author has not filled his profile.
instagram default popup image round
Follow Me
502k 100k 3 month ago
Share