أخبار وتقارير

_الامن في اسبوع

 

وقعت حوادث امنية او ذات صلة بالامن خلال الاسبوع الفائت بعموم البلاد نوردها لكم في هذا التقرير الذي ينفرد بنشره “القلم الصومالي” واليكم التفاصيل :_

انشق قيادي ميداني من حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة وسلم نفسه للحكومة الصومالية .

وكان يرو حسن آذن قد سلّم نفسه لسلطات مديرية “حُدر” في منطقة بكول ؛ وحسب الانباء فإنّ القيادي المنشق يرو حسن آذن المعروف ب “سيف الله” قاتل في عدة مناطق وكان يقوم بدور “التنسيق والقيادة”

وفي مطلع الاسبوع انشق عن حركة الشباب آخر يدعى قيادي يدعى عمر هيجان .

وسلّم هيجان نفسه لوكالة الأمن القومي في الحكومة الفيدرالية بعد اتصالات اجراها بضباط في الوكالة الذين بدورهم قاموا بتسهيل انشقاقه وتسليم نفسه للحكومة .

وكان القيادي المنشق عمر هيجان مسؤول السجون للحركة في المناطق التي تسيطر عليها .

وينشق عن الحركة في الآونة الاخيرة بعض كبار قادتها بسبب خلافات داخلية وتباينات في وجهات النظر تجاه بعض التصرفات والافعال .

ولم تعلق حركة الشباب بعد عن القياديين المنشقين مُؤخراً ؛ فيما المعروف ان حركة الشباب تستهدف المنشقين عنها الذين عادة ينضمون الي صفوف قوات الامن الحكومية .

من جهة ثانية قالت الحركة انها قامت بتوزيع مبالغ مالية على مجموعة من الاسر الفقيرة .

واوضحت حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة في بيان لها انّ 150 اسرة استفادت من زكاة الاموال لكل واحدة منهم 500 دولار امريكي .

وعرضت حركة الشباب صوراً لحفل توزيع
الزكاةوالمستهدفين تحت يافطة “مشروع توزيع الزكاة في ولاية بنادر الاسلامية” وظهر في الصور رجل خمسيني وصفوه ب”امير ولاية بنادر” يدعى موسى عبدي عرالي .     

من جانب آخر اعلنت حركة الشباب مسؤوليتها عن قذائف الهاون التي اصابت ظهر الاربعاء مباني بالقرب من القصر الرئاسي .

وقالت حركة الشباب انها تمكنت من استهداف مبنى السفارة الاثيوبية في دار الرئاسة دون ان تتحدث عن الخسائر الناتجة حول الهجوم .

واكدّ سكان الاحياء القريبة من قصر الرئاسة انّهم سمعوا ذوي انفجارات ؛ ولم تُعلق الحكومة الصومالية على الهجوم بقذائف الهاون الذي اصاب مقر السفارة الاثيوبية بالرئاسة في مقديشو .

الي ذلك اعلن رئيس ولاية جنوب الغرب عن ضم مليشيات تابعة لرجل الدين المنشق عن حركة الشباب مختار روبو الي القوات الحكومية .

وتشير المعلومات الي انّه سيتم دمج مليشيات روبو الي ثلاثة وحدات عسكرية ؛ وطالبت المليشيات قبل دمجهم مركبات قتالية واسلحة مختلفة ومرتبات منتظمة ؛ ومن المحتمل ان يتم قبول طلبهم من قبل حكومة جنوب الغرب .

واعتقل القيادي السابق في حركة الشباب مختار روبو في ديسمبر من العام الماضي عندما اعلن عن ترشحه للانتخابات الرئاسية ؛ ومؤخراً نُقل مختار روبو من مكان اعتقاله الي الاقامة الجبرية في دار الرئاسة بعد وساطات قبلية . 

في سياق آخر اصدرت محكمة القوات المسلحة احكاماً متفاوتة على متهمين بتفجير سوق “كاو غدي” بمقديشو نهاية العام الفائت .

وحكمت المحكمة بالاعدام على المتهم الاول علي حسن معلن بري ؛ والسجن مدى الحياة على المتهم الثاني زياد آذن نور ؛ بينما برأت المحكمة المتهم الثالث محي الدين محمد احمد الخليف وامرت بالافراج عنه . 

الي ذلك القت الاجهزة الامنية بمقديشو القبض على اعضاء بشبكة لاختطاف وتهريب الاطفال .

وقالت نائب قائد الشرطة الصومالية العميد/زكية حسين على حسابها بالفيسبوك ان رجال الامن القوا القبض على 11 من افراد العصابة بينهم 9 نساء بعد بحث ومراقبة دامت لشهر .

واضافت انّ المتهمين في سجن البحث الجنائي ويجري التحقيق معهم . 

وفيما يتعلق بالطرقات المغلقة عيّن محافظ بنادر عمدة العاصمة عمر محمد محمود “فينش” لجنة لتقديم المشورة للطرق المغلقة في مقديشو وفتحها .

ويترأس اللجنة المكونة من سبعة اعصاء نائب المحافظ لشؤون الامن والسياسة محمد عبدالله تولح .

وحثّ المحافظ اللجنة للعمل بفاعلية وجدّية لفتح الشوارع المغلقة بالعاصمة مقديشو ؛ وكان محافظ المحافظة عمدة مقديشو عمر فنيش قد تعهّد في 29 من أغسطس الفائت بإعادة فتح الطرقات في المدينة .   

وفي المنطقة الحدودية مع كينيا قُتل 9 جنود كينيين في هجوم على قاعدة عسكرية في عيل رام التابعة لبلدة مانديرا ؛ ووقع الهجوم ، الذي أعلنت حركة الشباب مسؤوليتها عنه بعد بداية الاسبوع اثناء خروج القوات الكينية من قاعدة عسكرية في المنطقة .

وقالت حركة الشباب انها قتلت تسعة جنود في الهجوم واحرقت اربع سيارات عسكرية .

كينيا من جهتها لم تصدر أي بيان عن الهجوم ؛ وتتعرض القوات الكينية العاملة في المنطقة المسماة NFD” لهجمات مستمرة يشنّها مقاتلوا حركة الشباب .

وفي بيان لها اعلنت حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة مسؤوليتها عن تفجير سيارة ضابط في الشرطة الصومالية .

وقالت الحركة انّ عناصرها استهدفت مسؤول الشؤون الخارجية للشرطة الصومالية والمنسق مع الشرطة الدولية “انتربول” الجنرال محمد عبدالله دوري بالقرب من ميناء مقديشو .

واصيب الجنرال دوري باصابات بليغة اثر استهداف سيارته بعبوة ناسفة في مديرية حمر ججب بالعاصمة مقديشو ؛ وتنفذ حركة الشباب اغتيالات في انحاء مختلفة من مقديشو ضد قيادات الحكومة الصومالية المدنية والعسكرية .   

من جانب آخر تعهد رئيس ولاية هيرشبيلي الدكتور محمد عبدي واري بفتح الطرقات بين مُدن الولاية وتأمينها من مسلحي حركة الشباب .

جاء ذلك في كلمة لرئيس هيرشبيلي منتصف الاسبوع بمناسبة مأذبة غداء على شرفه اقامته قيادة القوات الاثيوبية العاملة تحت مظلة بعثة القوات الافريقية الي الصومال “اميصوم” .

وقال واري انه لايمكن ان تتمتع المنطقة بالامن مالم تُكن الصومال آمنه ؛ شاكراً الدول المشاركة في بعثة الاتحاد ؛ واضاف قائلا “نريد بدء حملة عسكرية باسرع وقتٍ لفتح وتأمين الطرقات الرابطة بين المدن”   

في سياق ذي صلة اجتمع محافظ بنادر عمدة العاصمة مقديشو عمر محمد محمود “فينش” في مكتبه بالقيادات الامنية بالمحافظة .

وركّز الاجتماع على ضرورة مكافحة الفساد المالي والاداري ومحاربة ظاهرة الرشوة في الدوائرة الامنية .

وشدّد المحافظ فينش على المسؤوليين الامنيين بعدم التساهل مع الظواهر السلبية التي تضرّ بسُمعة رجل الامن واتخاذ الاجراءات القانونية ضد كل من يتورط بتلك الافعال .   

من جهة اخرى عرضت حركة الشباب في منطقة حرديري بمدغ قرابة 100 من شيوخ القبائل الذين انتخبوا اعضاء البرلمان الصومالي .

ولم تكشف الحركة عن المُدن التي توافد منها الشيوخ ؛ واكتفت بعرض صورهم ؛ مؤكدة انهم قدموا من اجل الاستفادة من العفو العام الذي اطلقته الحركة وتدوين اسماءهم لديها ؛ والقى مسؤولوا الحركة خطابات على المندوبين تحثُّهم على التوبة .

وعرضت حركة الشباب خلال الايام الماضية مئات المندوبين بينهم “11” امرأة منحذرين من منطقتي هيران وباي .

وكانت حركة الشباب قد اصدرت بياناً في ال 15 من يوليو الماضي دعت فيه شيوخ القبائل الصومالية المشاركين في انتخاب اعضاء البرلمان على المستويين الاقليمي والفيدرالي الي التوبة .

يذكر انّ هذه هي الدفعة الثالثة من الشيوخ الذين تجاوبوا مع نداء حركة الشباب .   

من جهتها اصدرت الحكومة الفدرالية بيان صحفي للمرة الاولى بخصوص شيوخ القبائل الذين كانوا ضمن الناخبين لاعضاء مجلس الشعب وانصاعوا في الآونة الاخيرة لتوجيهات واومر صُدرت من حركة الشباب وذهبوا الى المناطق التي تقع تحت سيطرتها .

وقال بيان صادر عن وزارة الاعلام والثقافة والسياحة “لقد اوضحت الحكومة الفيدرالية انّ معظم الشيوخ الذين التقطت لهم حركة الشباب صوراً ليسوا من كبار السن الرسميين وانهم استخدموا القُبّعات ورباط الرأس لخداع الرأي العام في الوقت ذاته اجبرهم مسلحوا الحركة بالتحدّث الزاما ” .

وحذّر البيان اي شخص يرضخ لتهديدات حركة الشباب وتضليلها ؛ مُؤكداً انّ الشعب الصومالي لن يتأثّر بتلك التهديدات .

وقالت الحكومة الصومالية انّ قوة حركة الشباب تقوضت وضعفت بشدة ومن الواضح الانشقاقات في صفوف الحركة بالفترة الاخيرة قد زادت بشكل كبير ؛ الي جانب تحرير المناطق التي كانوا يسيطرون عليها ؛ واستسلام قادة ومسؤولي الحركة للحكومة _ حسب البيان _

واستنكرت الحكومة الصومالية الاضطهاد الذي تمارسه حركة الشباب على الاشخاص الذين يعيشون في المناطق الخاضعة لسيطرتها ؛ كما تدين الإهانة والإكراه وسوء المعاملة التي تمارسها عناصر حركة الشباب ضد الشعب الصومالي في القرى النائية وتعرضهم للتعذيب واجبارهم على الكلام واكدت انه انتهاك خطير للدين والثقافة الصومالية .

واشار البيان الي انّ الحكومة الفيدرالية الصومالية ستتخذ اجراءات قانونيًا ضد كل من له صلة بالجماعات المتطرفة .   

في سياق آخر توقفت اعمال اعادة ترميم استاذ مقديشو الدولي بتوجيهات من حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة .

وحذّرت حركة الشباب العُمال في اتصال هاتفي معهم من الاستمرار في العمل ؛ مهددة اياهم بالقتل في حال عدم تجاوبهم للتوجيهات .

واكد العُمّال انّ هناك محادثات جارية بين حركة الشباب ومسؤولي الشركة المنفذة للمشروع الذين يسعون للتفاوض مع الحركة لغرض السماح لهم باستكمال العمل .

وتأخذ حركة الشباب اتاوات من المحلات التجارية بالعاصمة كما تفرض رسوم على البضائع المستوردة من الخارج ؛ وحتى بعض المسؤولين في الدولة يدفعون مبالغ للحركة مقابل عدم التعرض لهم .

ونفت الحكومة الصومالية صحة تقارير اعلامية افادت بأن حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة اوقفت اعمال اعادة بناء وترميم استاد مقديشو الدولي .

وقال وزير الاعلام في الحكومة الفيدرالية محمد عبدي ماريي ان اعمال اعادة ترميم وبناء استاد مقديشو تجري على قدم وساق ؛ مؤكداً ان التقارير التي تداولتها وسائل الاعلام هي عبارة عن اشاعات لا اساس لها من الصحة ؛ موضحاً انه ليس بمقدور احد ايقاف الاعمال الجارية في الملعب ؛ وافاد انه سيتم تجهيز الملعب قريباً .

وحذّر الوزير محمد عبدي ماريي وسائل الاعلام الخاصة والاعلاميين من نشر وبث معلومات واخبار وصفها بالمزيّفة من شأنها تُعدّ ترويجاً لحركة الشباب ؛ مشيراً الي انهم سيقومون بالتحقيق مع الشركة المنفذة للمشروع وكذا مساءلة بعض العاملين لديها الذين قيل انّهم تلقوا تهديدات من حركة الشباب وامرتهم بايقاف العمل “حسب مابثته قناة يونڤيرسل” .

واضاف وزير الاعلام انّ الحكومة ستتخذ اجراءات قانونية ضد الشركة اذا ثبت انها متورطة في اختلاق الاكاذيب وترويع المواطنين .

وقام نائب رئيس الوزراء في الحكومة الفيدرالية مهدي محمد غوليد يرافقه وزير الشباب والرياضة خديجة محمد ديريي ووزير الاعلام محمد عبدي ماريي ومحافظ بنادر عمدة العاصمة عمر محمد فينش ونائبه لشؤون السياسة والامن محمد عبدالله تولح بريارة تفقدية الي استاد مقديشو الدولي .     

على صعيد آخر قُتل مواطن في مدينة بيدوا العاصمة المؤقتة لولاية جنوب الغرب .

وافادت الانباء الواردة انّ شُرطياً اطلق النار على رجل اثناء ماكان يستقل سيارته بالقرب من ملعب لكرة القدم في المدينة .

الي ذلك انقطعت شبكة الانترنت عن الخدمة في مدينة بيدوا دون معرفة ما اذا كان فصل الشبكة له علاقة بجريمة القتل .

حكومة اقليم جنوب الغرب التي تستضيف هذه الايام رئيس الوزراء حسن علي خيري لم تصدر اي تعليق حول الحادثة .

Alqalm Administrator
Sorry! The Author has not filled his profile.
×
Alqalm Administrator
Sorry! The Author has not filled his profile.
instagram default popup image round
Follow Me
502k 100k 3 month ago
Share