أخبار وتقارير

—التقرير الأمني الأسبوعي .

شهدت البلاد خلال الأسبوع المنصرم الكثير من الأحداث الأمنية اهمها استهداف مهندسين اتراك بتفجير انتحاري واصابة مالايقل عن 15 شخصاً 6 منهم اتراك ؛ كما دارت اشتباكات مسلحة وسط العاصمة مقديشو بين قوات حكومية بسبب نزاع على ملكية مبنى في السطور القادمة نقدم لكم حصيلة الاحداث فالي التفاصيل :

القلم الصومالي_خاص
اعلنت حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة على مواقعها بالانترنت مسؤوليتها عن الهجوم الذي استهدف مقاولين اتراك السبت الفائت ؛ واكدت الحركة في بيانها اصابة 4 مقاولين اتراك بجروح خطيرة ومقتل واصابة عدد من حراستهم الي جانب تدمير 4 سيارات مصفحة لهم بعملية نفذها انتحاري في منطقة “بودبودكا” الواقعة بين العاصمة مقديشو ومدينة افجوي .

في سياق متصل قال السفير التركي بمقديشو محمد يلماز انّ سيارة مفخخة استهدفت عددا من المتعاقدين والمهندسين الأتراك في مركز للضرائب بالقرب من مدينة افجوي شمال العاصمة الصومالية مقديشو ؛ وأشار يلماز إلى أنه اصيب في الحادث 3 مهندسين اتراك .

فيما الشرطة الصومالية قالت في بيان لها أن سيارة مفخخة استهدفت مجموعة من المتعاقدين الأتراك بمدينة أفجوي في إقليم شبيلي جنوبي الصومال ؛ كما ذكرت مصادر خاصة ان السيارة المفخخة انفجرت في مكان تجمع لعدد من المتعاقدين والمهندسين الأتراك اثناء تناولهم وجبة الغداء مع عدد من أفراد الشرطة الصومالية ؛ وهددت حركة الشباب الاستمرار في هجماتها ضد المهندسين الاتراك الذين يُنفذون مشروع اعادة تعبيد وسفلتة الخط الرابط بين مقديشو ومدينة افجوي بتمويل قطري .

الي ذلك ادانت دولة الامارات العربية المتحدة بشدة التفجير الانتحاري الذي استهدف مهندسين اتراك امس في الطريق الرابط مابين مقديشو ومدينة افجوي — طبقا لما بثته اذاعة دلسن — ؛ وفي بيان الادانة بعثت الخارجية دولة الامارات تعازيها الحارة لاسر ضحايا الانفجار ؛ معربين عن اسفهم لهذا الهجوم ؛ وكان 15 شخصا اصيبوا بينهم 6 مهندسين اتراك فيما الآخرين من الشرطة الصومالية في تفجير انتحاري تبنته حركة الشباب الموالية لتنظيم القاعدة .

كما ادانت وزارة الخارجية التركية التفجير الإنتحاري الذي وقع في الصومال السبت وأدى إلى إصابة 6 مواطنين أتراك ؛ وأعربت الوزارة في بيان لها عن إدانتها الشديدة للهجوم الذي نُفذ بواسطة سيارة مفخخة في مدينة أفجوي جنوب العاصمة مقديشو ؛ وأبدت الوزارة تمنياتها بالشفاء العاجل للمصابين في الهجوم الشنيع الذي استهدف موقع عمل شركة تركية ؛ وجدد البيان التأكيد على وقوف تركيا إلى جانب الصومال حكومة وشعباً ؛ مشددا على أن تركيا ستواصل بكل اصرار تقديم الدعم الي الصومال من أجل تأسيس السلام والاستقرار بأسرع وقت ونهضة هذا البلد ؛وأكدت الخارجية على أن السفارة التركية في مقديشو تتابع عن كثب حالة المصابين الأتراك ؛ وارتفعت حصيلة جرحى التفجير الذي استهدف عمال شركة بناء تركية بالصومال من 15 إلى 17 جريحا .

وفي منتصف الاسبوع قام رئيس الوزراء حسن علي خيري بزيارة الي مستشفى اردوغان بالعاصمة مقديشو للاطمئنان على صحة المصابين بالحادث الارهابي الاخير الذي استهدف مهندسين اتراك وعدد من منتسبي الامن الصومالي ؛ وقدّم الاطباء والمسؤولين بالمستشفى الي رئيس الوزراء تقارير مفصلة عن حالات الجرحى ؛ وتعهد خيري بمتابعة ملف جرحى الانفجار الانتحاري الاخير .

من جهة ثانية بدأت محكمة الدرجة الأولى للقوات المسحلة بفرع الفرقة الـ60 السبت الماضي جلسة الإستماع في قضية سيد علي سوراد معلم عبدي المتهم بالوقوف وراء التفجيرين الذين وقعا في مدينة بيدوا عاصمة اقليم جنوب الغرب في أكتوبر من العام 2018 ؛ وقدم مكتب مدعي عام المحكمة اعترافات المتهم والشهود الذين أكدوا بأنه كان ضمن المنفذين للتفجيرين ؛ طالباً من المحكمة الحكم عليه بالعقوبة التي يستحقها ؛ واعترف المتهم بأنه كان يعرف الكثير عن الانفجارين اللذين وقعا في مطاعم بدر الدين اسفرا عن مقتل اكثر من 26 شخصًا وإصابة مايقارب 55 آخرين ؛ وفي ختام الجلسة أكد مسؤولي المحكمة أنه سيتم الإعلان عن الحكم النهائي في القضية بوقت لاحق .

من جانب آخر وجّه الرئيس الكينيي اوهورو كينياتا مطلع الاسبوع قوات بلاده بسرعة الرد على هجمات حركة الشباب في شمال شرق البلاد ؛ وطالب كينياتا اثناء لقائه بقيادات الاجهزة الامنية في مدينة ممباسا رفع الحس الامني والعمل على بذل مزيدا من الجهود لتحسين وضع الامن بمحافظة شمال شرق كينيا ؛ وامر الرئيس الكينيي باستخدام تكتيك استخباراتي بالتعاون مع المواطنين ؛ موضحا ان حكومته ستتعقب الممولين للحركة والراغبين للانضمام اليها ؛ وتعرضت كينيا بداية الشهر الجاري لهجمات .

في سياق آخر اكدت وزارة الدفاع الصومالية ان القوات المسلحة تصدت لهجوم شنّه مقاتلوا حركة الشباب على بلدة “حاجي علي” التابعة لمدينة عدلي بشبيلي الوسطى ؛ واشار بيان صدر من الوزارة الي مقتل مايقارب 15 واصابة اكثر من عشرين من المهاجمين ؛ موضحة الي استشهاد 4 من افراد الجيش خلال المواجهات واصابة ثلاثة آخرين ؛ وتشن حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة هجمات مباغتة على معسكرات الجيش والنقاط العسكرية والامنية بين الحين والآخر وزادت هجماتها في الفترة الاخيرة بمناطق مختلفة من البلاد .

الي ذلك كشف مصدر امني عن دخول عناصر تنتمي لحركة الشباب الموالية لتنظيم القاعدة الي مدينة دوسمريب عاصمة اقليم غلمدغ منتصف الاسبوع ؛واشار المصدر الي انّ العناصر استغلت انشغال الناس في الانتخابات التي شهدتها المدينة ولا زالت ؛ مؤكداً انهم جاؤوا من منطقة “عيل بور” موضحا ان الاجهزة الامنية بدأت تتعقب تلك العناصر عقب تلقي البلاغ عن وصولهم لغرض زعزعة امن واستقرار مدينة دوسمريب .

اما في جوبا السفلى فقد تمكّن الجيش الصومالي بمساندة قوات الدراويش من القضاء على عناصر من حركة الشباب بينهم قيادات في ضواحي منطقة جمامي في اقليم جوبا السفلى ؛وسيطرت القوات المشتركة على عدة مناطق حيوية بعد ان حررتها من مقاتلي الحركة الذين انسحبوا من تلك المناطق عقب مواجهات عسكرية عنيفة مع الجيش الصومالي وقوات الدراويش لولاية جوبالاند الاقليمية .

بالمقابل شنّ مقاتلوا حركة الشباب هجوما على مدينة ماركا في منطقة شبيلي السفلى بوسط الصومال وفق مابثه راديو غاروي ؛ وبدأ الهجوم بسلسلة من التفجيرات الانتحارية التي استهدفت نقاط تتمركز فيها القوات المسلحة في حي روسيا بشرق المدينة ؛ وحسب الانباء الواردة فقد أعقب التفجيرات مواجهات مسلحة استخدم الطرفان انواع مختلفة من الأسلحة .

اما بالعاصمة مقديشو فقد دارت مواجهات مسلحة بين قوتين تابعة للحكومة الفيدرالية في مديرية شنغاني يوم الاثنين ؛واندلعت الاشتباكات بين الجانبين بسبب نزاع على ملكية ارض تقع مابين ادارة مرور العاصمة والمكتبة الوطنية ؛ ولم يُعرف بعد الخسائر الناجمة تلك المواجهات .

الي ذلك نشرت حركة الشباب الموالية لتنظيم القاعدة على مواقعها بالانترنت صور قالت انه من حفل تأييد لغزوة “ماندا باي” التي شنها مقاتلوا الحركة على معسكر للبحرية الامريكية في مقاطعة لامو بكينيا في بداية يناير الجاري ؛ واكدت الحركة ان الاحتفال جرى في منطقة عيل بور بولاية غلمدغ الجمعة الفائتة بعنوان “الدم الدم” ؛ كما قامت حركة الشباب باستضافة اهالي ضحايا القصف الامريكي في المنطقة قبل عامين لمواساتهم ؛ وتحصل اهالي الضحايا وعددهم 6 اسر من 400 دولار لكلٍ منهم .

وفي قضية اشغلت الرأي العام الصومالي اعلن قائد الشرطة الصومالية اللواء عبدي حسن محمد عن العثور على فتاة مفقودة ؛ واضاف اللواء عبدي حسن محمد انّ امل نور عثمان عُثر عليها في مؤسسة لرعاية الفتيات في العاصمة مقديشو ؛ موضحاً انها لم تتعرض لاذى ؛واشار قائد الشرطة الصومالية الى ان الفتاة أمل نور عثمان والبالغة من العمر 18 عاماً في ايدي أمينة وستعود الي اهلها .

من جهة ثانية اغتيل مساء الثلاثاء في مدينة بوصاصو مدير عام السابق لمديرية قندلا بولاية بونتلاند الاقليمية ؛ وكان مسلحون مجهولون اطلقوا النار على فيرين محمد خورش اثناء خروجه من احد الفنادق بوسط المدينة فيما تمكّن الجُناة من الفرار ولم تتبنى العملية اي جهة إلاّ انّها تحمل بصمات تنظيمي الشباب وداعش ؛ وتقلّد خورش منصب مدير عام مديرية قندلا في الفترة مابين 2012 الي 2018 ؛ في سياق آخر افشلت القوات الامنية اعمال تخريبية حيث عثرت على عبوات ناسفة زُرعت في احد طرقات مدينة بوصاصو الساحلية .

وفي نهاية الاسبوع عرضت وكالة المخابرات والامن الوطني على حسابها ب “تويتر” فنان قالت انه عضو في تنظيم حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة ؛ واكدت المخابرات انه تم القبض على الفنان ابشر غارني احمد بعد تحرّي ومراقبة طويلة وعند التحقيقات اعترف في تسجيل مصور بثته وكالة المخابرات بأنه كان يعمل لدى الحركة في الجانب المالي بمقديشو ويزودهم بالمعلومات لعدة سنوات ؛ واكدت الوكالة احالة المتهم الي القضاء لمحاكمته .

وفي سابقة خطيرة اطلقت قوات امنية الرصاص على نائب وزير الصحة الفيدرالي محمد سيد عبدالله الذي كان يستقل سيارة برادو بمفرده ؛ وطبقا لما نشره موقع “العاصمة اونلاين” الاخباري فانّ الوزير لم يمتثل لتوجيهات الجنود بالوقوف للتأكد من هويته وابراز بطاقته التعريفية اثناء مروره في نقطة امنية بمديرية بونظيري في العاصمة مقديشو ؛ وبعد توقف الوزير دار نزاع بينه وجنود الامن الذين سمحوا له بالعبور فيما بعد ؛ قيادة الامن لم تصدر اي بيان توضيحي للحادثة بالمقابل التزم الوزير الصمت .

من جهة اخرى استهدفت غارات جوية اواخر الاسبوع معاقل لمليشيات حركة الشباب الموالية لتنظيم القاعدة في مناطق باقليمي شبيلي السفلى وجوبا الوسطى ؛ ودمرت الغارة الاولى قاعدة لمليشيات الشباب بضواحي منطقة هرجيسا يري واسفرت عن مقتل عناصر من الشباب بينهم قيادات ؛ بينما الغارة الثانية استهدفت معسكرا للمليشيات في منطقة ساكو التي تستخدمها الحركة مخزناً للاسلحة والمعدات العسكرية .

الي ذلك تمكّن الدفاع المدني مساء الاربعاء من اخماد حريق نشب في مبنى الادارة العامة للبحث الجنائي بالعاصمة مقديشو ؛ وافاد مصدر مطّلع ان الحريق تسبب بتدمير قسم التصوير ومطعم يقع في المبنى ؛ مُوضحاً عدم معرفة اسباب اندلاع الحريق ؛ وانتشرت قوات الشرطة في محيط ادارة البحث الجنائي واغلقت جميع الطرقات في المنطقة .

Alqalm Administrator
Sorry! The Author has not filled his profile.
×
Alqalm Administrator
Sorry! The Author has not filled his profile.
instagram default popup image round
Follow Me
502k 100k 3 month ago
Share