أخبار الفن

شادية فى ذكرى ميلادها تاريخ من الفن و تفاصيل قصة اعتزالها

شادية اختار لها والدها المهندس الزراعي أحمد كمال شاكر اسم “فاطمة”. عرفت في السينما باسم شادية، واختلفت الآراء حول سبب تسميتها. هناك رأي يقول أن المنتج والمخرج حلمي رفلة هو من اختار لها الاسم كاسم فني، بعد أن قدمت معه فيلم العقل في إجازة.

الفنانة شادية فى ذكرى عيد ميلادها

وهناك من يقول أن الممثل يوسف وهبي كان هو الذي سماها. وكان اسمها عندما رآها وكان يصور فيلمه شادية الوادي في ذلك الوقت. هناك مقولة ترجح أن الفنان عبد الوارث عسر هو من أطلق عليها الاسم لأنه عندما سمع صوتها لأول مرة قال: “هي شادية الكلام”. إلا أن شادية ذكرت في حوار للإذاعة المصرية عام 1963 أنها هي التي اختارت اسم شادية لنفسها خلال فترة الإعداد لتصوير فيلم “العقل في إجازة”.

شادية

نبذة مختصرة عن مسيرة شادية الفنية

دخلت الفنانة شادية عالم الفن عام 1947، وقدمت خلال مسيرتها أعمالاً بارزة تركت بصمة مؤثرة في عالم الفن. قدمت عدداً كبيراً من الأفلام والمسلسلات والمسرحيات والأعمال الإذاعية. ظهرت لأول مرة على يد المخرج أحمد بدرخان. لعبت دورًا صغيرًا في فيلم الزهور والأشواك.

ابرز اعمال الفنانة شادية

رشح أحمد بدرخان حلمي رفلة للقيام بدور البطولة أمام محمد فوزي في أول فيلم من إنتاجه، وحقق الفيلم نجاحا كبيرا. وهو ما جعل محمد فوزي يستعين بها لاحقًا في عدة أفلام أبرزها: الروح والجسد، والزوجة السابعة، وصاحبة المعلمات، وبنات حواء.

شادية من فيلم شئ من الخوف

قدمت الفنانة شادية العديد من الأعمال الفنية، منها: شيء من الخوف، مرآتي مدير عام، لا نزرع الشوك، معبود الجماهير، الزوجة رقم 13، الطريق، الشباب امرأة، وزقاق المدق.

بالإضافة إلى ارحم حبي، ليلة من عمري، اللص والكلاب، عفريت زوجتي، كرامة زوجتي، وأضواء المدينة. ميرامار أنت حبيبتي، جواز سفر نصف ساعة، أغلى من حياتي.

وقفت لأول مرة على المسرح لتقدم مسرحية ريا وسكينة مع سهير البابلي وعبد المنعم مدبولي وحسين كمال وبهجت قمر لمدة 3 سنوات في مصر والدول العربية. وتعتبر هذه المسرحية التجربة الأولى والأخيرة في تاريخ رحلتها الفنية على المسرح

واختتمت مسيرتها الفنية بفيلم “لا تسألني من أنا” عام 1984، ثم اختفت وارتدت الحجاب لتتفرغ لحياتها الخاصة حتى اختفت من عالمنا.

قصة اعتزال الفنانة شادية

قالت شادية خلال فيديو  من برنامج تليفزيونى تم ازاعته عام 1993 إنها كانت ستعتزل الفن قبل أن تؤدي في مسرحية “ريا وسكينة”، وأنها وصلت إلى مرحلة لم يعجبها أي شيء في الروايات والأغاني التي كانت تقدم لها.

الشيخ متولى الشعراوى كان السبب فى الاعتزال و الهداية

وتحدثت شادية عن تفاصيل لقائها بالشيخ الشعراوي والحوار الذي دار بينهما خلال هذا اللقاء.

وأشارت شادية إلى أن أول لقاء بينها وبين الشيخ محمد متولي الشعراوي كان بالصدفة. التقيته في مكة عندما نزلت الفنانة من المصعد ودخل الشيخ الشعراوي فجأة وهو لا يعرفها.

تعرفت عليه وقالت له: “عم الشيخ أنا الفنانة شادية فرحب بها. فقالت له ادعو لي الله يغفر لي. فقال لها: إن الله لا يغفر أن يشرك به، ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء».

وعلقت على ما قاله الشعراوي قائلة: “اهتزت عندما سمعت هذا الرد منه لأول مرة، واستشعرت منه أنه يشعر بالسوء تجاهي وأنني أريد الاعتزال حقًا”.

وبعد عودة شادية إلى القاهرة، تحولت أنشطتها إلى القرآن والصلاة والعبادة فقط. وبعد أيام اتصلت بالشيخ الشعراوي وطلبت منه مقابلته.

وكشفت الفنانة في مقابلتها الأولى للشيخ أن أول آية قرآنية جذبتها قوله تعالى: “ادعوني استجب لكم”.

وبدأت الفنانة شادية بزيارته مع العديد من أصدقائها من داخل الوسط الفني وخارجه، للاستماع إلى أحاديثه ومعرفة رأيه في كثير من أمور الدين. وأشارت شادية إلى أن الشيخ الشعراوي كان يسألها دائمًا عن عدد أجزاء القرآن التي تقرأها يوميًا، كما كان يهتم بتعليمها أصول الدين.

لا تعكرى اللبن الصافي

وفي ختام حديثها أكدت أن الشيخ الشعراوي هو سبب عدم حصولها على جائزتها في المهرجان السينمائي، حيث تم الإعلان عن تكريمها معه، كما تواصلت مع الشيخ لمعرفة رأيه في الأمر. حضورها هذا التكريم، وكان رده عليها: “لا تعكرى اللبن الصافي”، والحقيقة أنها رفضت الحضور، مقتنعة بكلامه.

وفاة شادية

توفيت يوم الثلاثاء 28 نوفمبر 2017م، الموافق 10 ربيع الأول 1439هـ، عن عمر ناهز 86 عاماً بعد صراع مع المرض في مستشفى الجلاء العسكري. وأقيمت صلاة الجنازة على جثمانها بمسجد السيدة نفيسة بالقاهرة، الأربعاء 29 نوفمبر، وحضر جنازتها عدد من نجوم الفن والسينما منهم دلال عبد العزيز، رجاء الجداوي، سمير صبري، شيرين فاروق الفيشاوي بالإضافة إلى جمهورها وأقاربها ومحبيها الذين رفعوا صورا ولافتات تحمل عبارات في رثائها. أقامت منظمة الفنون التابعة للأمم المتحدة، احتفالية كبيرة لإحياء ذكرى مرور أربعين يوما على وفاتها، مساء الثلاثاء 9 يناير 2018، شارك فيها عدد كبير من النجوم. كما قام معرض القاهرة الدولي للكتاب بتغيير اسم معسكر الفنون ليحمل اسم الفنانة الراحلة شادية

عبده قناوى

عبده محمد قناوى كاتب و محرر فى موقع القلم الاخبارى و مالك لموقع القلم الاخبارى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى