شؤون دولية

وزير الخارجية وشئون المغتربين اليمني يرحب بزيارة رئيس بعثة الاتحاد الاوربي وسفراء لدى بلاده .

متابعات_رحب وزير الخارجية وشئون المغتربين اليمني دكتور احمد عوض بن مبارك بزيارة رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي وسفراء دول كلاً من ألمانيا ؛ بلجيكا ؛ فرنسا ؛ هولندا ؛ ايرلندا ؛ فنلندا ؛ السويد ؛ ونائب السفير النرويجي المعتمدين لدى اليمن ؛ واشار الوزير الى انّ هذه الزيارة تعد رسالة سياسية مهمة للتعبير عن مساندة الأصدقاء الاوروبيين للحكومة اليمنية ودعم جهودها لتطبيع الحياة العامة وتحقيق السلام واستعادة الامن والاستقرار .

جاء ذلك في تصريح صحفي للوزير اليمني ؛ موضحاً انهم تحدثوا عن عدد من القضايا ؛ وقال : “اوضحنا أن القصف الإرهابي الجبان الذي شنته مليشيا الحوثي بالصواريخ الباليستية على مطار عدن الدولي عند وصول الحكومة للمطار كان يهدف الى إنهاء عملية السلام وإطالة امد الحرب الا أن الهجوم فشل في تحقيق أهدافه ولم يزد الحكومة الا تماسكا وإصرارا على الاضطلاع بمسؤوليتها لإنهاء عبث المليشيا بأمن واستقرار اليمن ووضع حد لسلوكها الاجرامي وانتهاكاتها المتزايدة لحقوق أبناء الشعب اليمني” .

واشار الوزير الى أن اتفاق الرياض كان حدثا تاريخيا مهماً جدد الأمل بمستقبل أفضل وأكد أن نهج الحوار والمصالحة هو السبيل الأنجع لحل الخلافات ونزع فتيل الصراع وأن الأجواء السياسية الإيجابية السائدة في العاصمة المؤقتة عدن ستنعكس ايجابيا على أداء الحكومة وستمكنها من التركيز على تحسين الخدمات العامة وهي اولويه ملحة لمواصلة العمل مع الاشقاء في المملكة العربية السعودية لاستكمال تنفيذ اتفاق الرياض .

وقال الوزير “تطرقنا الى خزان نفط صافر وأوضحنا أن نكوص مليشيا الحوثي عن التزامها بالسماح للفريق الفني الاممي بالوصول الى الخزان وتقييم حالته كما كان متفقا عليه ولم يكن مفاجئا للحكومة اليمنية التي سبق وأن حذرت من ذلك في وقت مبكر بحكم تجربتها مع مليشيا الحوثي ومعرفتها بسلوكها وذلك يعد مؤشرا للمجتمع الدولي بأهمية ممارسة أقصى الضغوط على مليشيا الحوثي في التعامل مع أساليب التلاعب والتحايل التي تنتهجها المليشيا والتي كانت سببا في إطالة أمد الحرب وتأخير الوصول الى تسوية سياسية في اليمن برغم كل التنازلات التي قدمتها الحكومة في جميع جولات المفاوضات مع المليشيا” .

واشار وزير الخارجية وشئون المغتربين اليمني انّ الحكومة ماضية نحو المصالحة الوطنية الشاملة بشراكة سياسية مع المجتمع الدولي لإرساء القواعد اللازمة لتحقيق سلام حقيقي دائم وشامل في اليمن باعتبار السلام هو الطريق الوحيد لحل الازمة السياسية في اليمن ومعالجة تداعياتها الإنسانية الكارثية .

يذكر انّ خلال الزيارة التقى السفراء بدولة رئيس الوزراء ووزير التخطيط والتعاون الدولي ووزير الشؤون القانونية وحقوق الانسان ووزير المالية ونائب محافظ البنك المركزي حيث تم اطلاع السفراء على توجهات الحكومة سواء فيما يتعلق بخطة الحكومة خلال الستة الأشهر القادمة لتحسين الوضع المعيشي والخدمات الأساسية وكذا اهم ملامح البرنامج العام للحكومة ومناقشة القضايا المتعلقة بالمساعدات الإنسانية وجهود الحكومة لتسهيل العمل الإنساني في اليمن والوضع الاقتصادي بشكل عام ؛ كما جرى التوقيع على اتفاقية بين الجمهورية اليمنية وجمهورية فرنسا لتأجيل دفع الديون وفقا للاتفاق المشترك بين مجموعة العشرين ونادي باريس في 15 ابريل 2020 .

Alqalm Administrator
Sorry! The Author has not filled his profile.
×
Alqalm Administrator
Sorry! The Author has not filled his profile.
instagram default popup image round
Follow Me
502k 100k 3 month ago
Share