وجهة نظر

محاضرة لاشغال الناس عن السياسة .

كتب/المحرر السياسي
الي قبل اسبوع من الآن كان الاعلام الصومالي يُسلّط الاضواء على الجانب السياسي في البلاد وبوجه التحديد تحركات وانشطة “الائتلاف الوطني لاحزاب المعارضة” اقوى معارضة صومالية مُكوّنة من 6 احزاب لها ثُقلها ووزنها في الساحة السياسية ؛ اضف الي ذلك النزاع في الحدود البحرية بين الصومال وكينيا التي قيل ان دولاً وعلى رأسها قطر والنرويج تمارس ضغوطات على الحكومة الصومالية لسحب القضية من محكمة العدل الدولية وحلّها ودياً خارج اروقة المحكمة .

خلال الايام الفائتة وجّه الاعلام الصومالي بمختلف وسائله كاميرته نحو محاضرة يلقيها الشيخ محمد عبدي اُمّل فقامت الدنيا ولم تقعد وانشغل بها السواد الاعظم من المجتمع ؛ انقسم الناس الي فريقين ؛ فريقٌ مع الشيخ اُمّل وآخرٌ ضده يصفونه بما يروه في نظرهم تجاه اُمّل وهم الاكثرية ؛ بل وذهب البعض الي كشف ملفّات ماضية للرجل الذي اتّهم حكومات صومالية سابقة بالردّة واحلّ دمائهم ؛ وحسب تصريحات كبار الطريقة الصوفية فإنّ صاحب المحاضرة انتقص من سيد المرسلين وخاتم النبيين حبيبنا المصطفى “صلى الله عليه وسلم” في تسجيلات له ؛ كما انه وصف الصوفية واتباعها بالغارقين في الشركيات والكفريات باحتفالاتهم في ذكرى مولد النبي الاكرم .

ايٍ كان الامر فإنّ محاضرة اُمّل باتت حديث الشارع وفي مُقدمة اهتمامات الصوماليين ولفتت انتباه كثيرين ونظموا مسيرات واحتجاجات دون القضايا الوطنية تماماً كما اراد مخرج السيناريو المبدع في اشغال الرأي العام بماهو اتفه من الاهم في ميدان السياسة .

اسبوع وايام عدداً والبلاد تعِجّ بمحاضرة لن تسترد بحرٌ منهوب فيه خيرات ولاتتناول الاحداث السياسية والمختلف عليه فيما بين السُلطة والمعارضة ؛ انّ استخدام الورقة الدينية واشعال فتيل فتنة مذهبية لاغراض سياسية وبرعاية رسمية ليست بالامر اليسير فعواقبها وخيمة وستكون وبالاً على البلاد والعباد ؛ رُفعت الاقلام وجفّت الصُحف ؛ فهل وصلت الرسالة الي العاطفيين والمستغلين لهم ؟

Alqalm Administrator
Sorry! The Author has not filled his profile.
×
Alqalm Administrator
Sorry! The Author has not filled his profile.
instagram default popup image round
Follow Me
502k 100k 3 month ago
Share