غير مصنف

—في لقاء صحفي اجرته معه قناة (SOMALI CABLE) الفضائية . —زعيم حزب “اليس” يتهم عدة دول تمارس الضغوطات ضد الحكومة الصومالية لسحب قضية النزاع البحري مع كينيا من محكمة العدل الدولية وخص بالذكر دولتي النرويج وقطر .

القلم الصومالي/متابعات
بثت قناة (SOMALI CABLE) الفضائية مساء امس الاحد في برنامج حوار خاص لقاءاً صحفياً اجراه الزميل حسن عدي مع زعيم حزب “إليس” رئيس لجنة الخارجية بمجلس الشعب الفيدرالي السياسي البارز عبدالقادر عُسبلي علي الذي تحدث عن الوضع السياسي للبلد واهداف الإئتلاف الوطني لاحزاب المعارضة ؛ وخلال اللقاء الذي استمر قُرابة 45 دقيقة اتهم زعيم حزب “إليس” الحكومة الصومالية بتدبير محاولة اغتيال لمن كانوا على متن الطائرة التي توجهت من مقديشو الي مدينة بلدوين مطلع الاسبوع الفائت وفي مقدمتهم الرئيسين السابقين للجمهورية شريف شيخ احمد وحسن شيخ محمود واعضاء من مجلس الشعب وسياسيين آخرين عندما منعت السلطات الحكومية هبوط الطائرة في مطار بلدوين وقطع الارسال عنها حتى ينفذ الوقود منها ومن ثم حدوث كارثة كما اتهم عُسبلي جهات خارجية تمارس الضغط على الحكومة للتنازل عن قضية الحدود البحرية مع كينيا المنظورة امام محكمة العدل الدولية ؛ موجها اصابع الاتهام بشكل مباشر الي دولتي قطر والنرويج ؛ القلم الصومالي سلّط الضوء على هذا اللقاء السياسي وخرج بالحصيلة التالية :—

في مستهل الحديث ورداً على سؤال المذيع اكد زعيم حزب “إليس” عبدالقادر عُسبلي ان الوطن يمُر بمرحلة معقّدة بسبب الوضع السياسي القائم وتعنت الحكومة الفيدرالية التي تختلق المشاكل وتمارس الاستبداد ؛ لكنه اشار الي انه يتفاءل خيراً في تجاوز هذه المرحلة بسلام كما تجاوزت البلاد مراحل مماثلة في اوقات سابقة ؛ وقال عبدالقادر عُسبلي انّ الحكومة حتى اللحظة لم تخرج الي العلن لتعلن عن اجراء الانتخابات بوقتها وطريقة اجرائها خاصة وانه لم يتبقّى لنظام الرئيس محمد عبدالله فرماجو سوى سنة وآن الاوان لوضع النقاط على الحروف والكشف عن العملية الانتخابية بوضوح .

واوضح عُسبلي ان حكومة الرئيس الاسبق شريف شيخ احمد تمكنت من اعداد دستور مؤقت للبلد ينظم العملية السياسية ويضع لها خارطة واضحة احترمها كل الصوماليون ؛ مضيفاً ان حكومة الرئيس السابق حسن شيخ محمود حققت الكثير من الانجازات إلا انه مضي ثلاث سنوات من حكمها ولم يبقى من الانتخابات سوى سنة واحدة شهدت البلاد ازمة سياسية تجاوزناها بامان واجريت الانتخابات ؛ مؤكدا انه كان من المتوقع اجراء انتخابات مباشرة بحيث ينتخب المواطنون رئيس الجمهورية (الشخص وصوته) الاّ ان ذلك لم يحدث واعلن حينها كلٍ من البرلمان القيدرالي والحكومة التي كان يرأسها عمر عبدالرشيد عن استحالة اجراء انتخابات مباشرة وبُناءاً على ذلك ستكون الانتخابات بالطريقة التقليدية المعروفة (4.5) .

وقال عُسبلي في معرض حديثه انّه في 2017 انتخب محمد عبدالله فرماجو رئيساً للبلاد ؛ موضحاً ان حكومته قدمت بعض الشيء لكنه اتهمها بانّها لا ترغب في توضيح معالم الانتخابات القادمة لتكون انتخابات نزيهة وعبر صناديق الاقتراع يتم التداول السلمي للسلطة ؛ مشيرا الي انّ نظام فرماجو يمارس الاستبداد حيث انشأ ما يُسمّى ب “القوى الوطنية” الذين يدينون له بالولاء المطلق ويحاول النظام ان يستخدم هؤلاء لينتخبوا وحدهم ويتم اعادة انتاج نفس النظام مرة اخرى في انتهاك صارخ لمسيرة الديمقراطية في البلاد وتعطيلها والاستحواذ بالحكم بطُرق اساسها الغش والتزوير واستخدام المال العام ومؤسسات الدولة لتحقيق ذلك .

وعن الصراع القائم بين الحكومة الفيدرالية والولايات الاقليمية اشار زعيم حزب “إليس” ان الولايات الاقليمية شُكّلت وفقا للدستور الذي حدد صلاحياتها ؛ مُتهماً النظام القائم بعدم ايمانه ايدلوجية الفيدرالية بل ويسعى الي القضاء عليها .

والقى عبدالقادر عُسبلي اللوم على الحكومة بسبب استخدامها قوات اجنبية لقمع انظمة الاقاليم ؛ واضاف قائلاً انّ مكوث الرئيس فرماجو حتى يومنا في نيروبي هو لغرض استخدام دولة كينيا ضد حكومة جوبالاند الاقليمية ؛ واوضح عُسبلي اهداف “الائتلاف الوطني لاحزاب المعارضة” الذي يُعد حزبه جزءاً منه حيث اشار الي انّ من اهم اهدافهم هي سيادة القانون واحترام حقوق الانسان وصون الحريات ومنح محافظة بنادر حقها في تشكيل اقليم مستقل كباقي اقاليم البلاد الي جانب اجراء الانتخابات في وقتها المحدد لها 2020—2021 .

واكد عبدالقادر عُسبلي بأن “الائتلاف الوطني لاحزاب المعارضة” لا يسعى الي اثارة الفتن وتحريض الشعب بل حريص على الحفاظ بامن واستقرار البلاد والمساهمة في الدفع بعجلة الديمقراطية الي الامام وتطويرها وتحسين ادائها بشكل افضل ؛ ورداً على سؤال مقدم البرنامج الذي قال بان قادة الإئتلاف يمارسون التهديدات ضد الحكومة قال زعيم حزب “إليس” على الجميع ان يتحدث عن ما اقدم عليه المسؤولين في الحكومة التي قامت بمحاولة اغتيال للرئيسن السابقين للجمهورية واعضاء في مجلس الشعب وسياسيين بارزين من خلال منع هبوط الطائرة التي كانوا على متنها اثناء توجههم من مقديشو الي بلدوين حتى ينفذ منها الوقود في الجو وتحدث كارثة كبيرة وجريمة دموية منظمة مع سبق الاصرار والترصد ويظهر ذلك جلياً دون اذنى شك عندما تم قطع “الرادار” عن الطائرة وانقطاع الاتصال عنها وهو ماعرض حياتهم للخطر لولا عناية المولى —حسب تعبير عُسبلي— ؛ مُبدياً استغرابه من موقف قادة الحكومة الذين لم يقدّموا اي اعتذار عن فعلهم الشنيع ولم يكلفوا انفسهم للقيام بتوضيح سبب اقدامهم على ذلك .

وشدد زعيم حزب “إليس” على مساءلة الحكومة ومحاسبتها على تصرفاتها الديكتاتورية واللامسؤولة التي قد تقود البلاد الي الصراع والعودة الي المُربع السابق ؛ واوضح عُسبلي ان “الائتلاف الوطني لاحزاب المعارضة” تم تشكيله على اسس حزبية وليست قبليّة او عصبوية ؛ مشيراً الي انهم لايمتلكون سلطات خاصة بهم في مقديشو وقال نحن كغيرنا من الساسة نشير الي رؤية الشعب الصومالي وتطلعاته وطموحاته .

وعن مواقق الاحزاب السياسية الاخرى في البلاد قال عُسبلي لا توجد احزاب ضدنا ؛ موضحاً ان “الإئتلاف الوطني لاحزاب المعارضة” مكون من 6 احزاب من اصل 60 حزب منحوا الترخيص المُؤقت لممارسة العمل الحزبي السياسي ؛ مؤكداً ان الاحزاب الاخرى يحملون نفس الايدلوجيا ويطالبون بذات المطالب التي يطالبها الإئتلاف ؛ وقال بانّ تلك الاحزاب بامكانهم ان يشاركوهم والمجال مفتوح امامهم للالتحاق بالإئتلاف ما اذا ارادوا ذلك ؛ مشيراً الي انّ من حقهم ايضا تشكيل تحالفات اخرى مماثلة لهم .

وعن وجود حوار او قناة للتواصل مع الحكومة اشار عُسبلي الي انهم يرحبون بالحوار الجاد لمعالجة الازمة واسبابها ؛ مؤكدا ان الرئيس فرماجو تواصل هاتفيا مع زعيم الإئتلاف الرئيس الاسبق شريف شيخ احمد عقب المؤتمر الصحفي الاول الذي عقدوه لاعلان الائتلاف وابدى فرماجو لشريف استعداده للجلوس على طاولة الحوار معه الاّ ان الاخير اصرّ على حضور قادة احزاب الائتلاف وقطع فرماجو الاتصال بعد ذلك .

وتطرق عبدالقادر عُسبلي الي انّ الرئيس فرماجو ارسل رئيس وكالة المخابرات والامن الوطني الي زعيم الائتلاف شريف شيخ احمد وعقد الطرفان لقاءا بعد منتصف ليلة الجمعة لغرض فتح السلطة حواراً مع “الائتلاف الوطني لاحزاب المعارضة” موضحاً ان الجلوس على طاولة الحوار بحاجة الي جدّية في الامر وابداء النوايا الحسنة لا حوار الطرشان والتقاط الصور دون الوصول الي الهدف المنشود طبقاً للدستور .

وعن البرلمان اكد زعيم حزب “اليس” ان لا سلطة له ؛ معرجاً ذكر محافظ الخزينة في تقرير له عن فقدان مبالغ والبرلمان لم يتحدث عن ذلك ؛ فيما اللجنة المالية بمجلس الشعب وجدت عجز قدره 42 مليون وتم مكافئتهم بازاحت اللجنة واختيار لجنة تابعة للحكومه وهذا يبرز ان لا دور لمجلس الشعب الذي اصبح تابعاً للحكومة كما لو انها فوق سلطاته حيث تفعل ماتشاء وتأخذ ماتريد دون حسيب او رقيب وهو مازرع في الكثير من السياسين القلق حتى وصلت الامور الي ما آلت اليه ؛ وللحديث عن مقام بنادر اوضح عُسبلي انّ الحكومة تستطيع العمل في ظل وجود إقليم لبنادر ؛ وقال نحن نطالب بحقوق أهالي بنادر ويجب ان يتمكنوا من الحصول على حقوقهم كباقي أهالي الأقاليم الاخرى حيث تؤخذ من ابناء بنادر الضرائب ولا يعلمون عن مصيرها ويفتقرون الي الخدمات الاساسية ؛ مشيرا الي ان لهم الحق في اختيار من يمثلهم ولو تم تعيين عمدة لمقديشو لا يعطى له حق التصرف في ادارة شؤون المحافظة ؛ وقال اذا كان من غير الممكن الإعلان عن إقليم بنادر على الأقل يتلقوا حقوقهم المسلوبة .

وتطرق عُسبلي الي قضية قلبي طجح حيث تم اعتقاله وتسليمه لاثيوبيا ونفت الحكومة الصومالية علمها باعتقاله وعدم وجود علاقة مع اثيوبية ؛ وبعد فترة قصيره أعلنت الحكومة الأثيوبية انه معتقل لديها
حينها اصدرت الحكومة الصومالية قرار بأن جبهة اوغادين ارهابية ولم تغير قرارها إلى الآن ؛ في حين إثيوبيا اعترفت بالجبهه وسمحت لها بإنشاء اداره مستقلة وحتى اللحظة لم تقدم الحكومة الصومالية اعتذار تجاه تلك القضية .

وعن النزاع في الحدود البحرية بين الصومال وكينيا اتهم عبدالقادر عُسبلي عدد من الدول واكثرها دول غربية تمارس الضغوطات ضد الحكومة لحل النزاع خارج اروقة محكمة العدل الدولية التي تنظر في القضية للبث فيها ؛ وبشكل مباشر ذكر عُسبلي انّ من تلك الدول النرويج وقطر ؛ موجهاً حديثه الي الرئيس فرماجو قائلاً “انّ الحدود البحرية المتنازع عليها هي من املاك الشعب الصومالي وعليه القاء كلمه للشعب وتوضيح ما يروج له من سحب القضية من محكمة العدل الدولية وحلها بعيدا عنها وهو الامر الذي تصر عليه دولة كينيا للاحتيال على القانون الدولي ونهب ممتلكات الصومال” .

Alqalm Administrator
Sorry! The Author has not filled his profile.
×
Alqalm Administrator
Sorry! The Author has not filled his profile.
instagram default popup image round
Follow Me
502k 100k 3 month ago
Share