الخميس , سبتمبر 24 2020
آخر الأخبار
الرئيسية / أخبار وتقارير / في بيان للائتلاف الوطني لاحزاب المعارضة . — شدد على اجراء الانتخابات بموعدها وفقا للدستور . — الاتفاق على ضم احزاب الائتلاف الوطني تحت مظلة حزب سياسي واحد لمواجهة الحكومة الفاشلة . — دعا الي حوار سياسي شامل لانقاذ البلد والحفاظ على وحدته وسيادته وتعزيز نظام الحكم .

في بيان للائتلاف الوطني لاحزاب المعارضة . — شدد على اجراء الانتخابات بموعدها وفقا للدستور . — الاتفاق على ضم احزاب الائتلاف الوطني تحت مظلة حزب سياسي واحد لمواجهة الحكومة الفاشلة . — دعا الي حوار سياسي شامل لانقاذ البلد والحفاظ على وحدته وسيادته وتعزيز نظام الحكم .

إسطنبول— اصدر الائتلاف الوطني لاحزاب المعارضة اليوم الخميس بيانا بعد اجتماع لقياداته دام لخمسة ايام في مدينةاسطنبول التركية .

وطبقا للبيان فقد اتفقت القيادات على ضم احزاب الائتلاف تحت مظلة حزب سياسي واحد وتعيين لجنة فنية لاستكمال الاجراءات الفنية خلال 45 يوما ؛ وشدد البيان على اجراء الانتخابات الفيدرالية القادمة بوقتها وفقا للدستور الي جانب الالتزام بالتعددية الحزبية ؛ داعيا جميع الاطراف السياسية في البلد على المستويين الاقليمي والفيدرالي الي الجلوس على طاولة الحوار للتوصل الي تفاهمات حول مصير البلاد ذات الصلة بانتخابات 2020—2021 ؛ مُثمناً دور المجتمع الدولي والمنظمات الدولية لمساهمتهم المستمرة في اعادة تعمير وبناء الصومال ؛ مُرحباً بقرار مجلس الامن الدولي الصادر في نهاية فبراير الفائت والذي اكدّ على ضمان اجراء الانتخابات بموعدها .

وطلب البيان من الشعب الصومالي المشاركة الفعالة والقيام بدوره في الانتخابات وبشكل رسمي ؛ واستنكر البيان تصرفات الحكومة الفيدرالية التي تستخدم قوات الامن والجيش ضد الشعب بدلاً من اداء واجبها في محاربة حركة الشباب الموالية لتنظيم القاعدة ؛ داعيا القوات المسلحة الي الالتزام بالوفاء للشعب وعدم تنفيذ الاوامر والقوانين غير الدستورية ؛ وقدّمت قيادات الائتلاف وقواعدها الشعبية تعازيهم لاهالي وذوي قتلى مدينتي دوسمريب بغلمدغ وبلد حاو في جوبالاند الذين لقوا مصرعهم في نهاية شهر فبراير الماضي وبداية مارس الجاري ؛ واختتم البيان بالدعوة الي الشعب الصومالي لحماية وحدته وسيادته وتعزيز نظام الحكم طبقاً لدستور وقوانين البلد .           https://web.whatsapp.com/#

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *