غير مصنف

غلمدغ تعلن انتهاء الاتفاق مع الحكومة الفيدرالية واحزاب سياسية تُحذّر من انفجار الوضع عسكرياً

وسمريب_ صدر اليوم بيان من مكتب رئيس حكومة غلمدغ يؤكد انتهاء الاتفاق المبرم بين ادارة قيادة الولاية والحكومة الفيدرالية .

وذكر البيان ان الحكومة الفيدرالية نقضت الاتفاق بارسالها قوات عسكرية تترأسها قيادات سابقة في حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة وهو امر يُشكّل خطراً على امن غلمدغ .

وطالب البيان منتسبي القوات المسلحة المنحذرين من ولاية غلمدغ الاستعداد للدفاع عن اهلهم وارضهم ودينهم واعادة الامن الذي بات مهدداً .

واوضح البيان للمجتمع الدولي ان الحكومة الفيدرالية تتحمل تبعات تحركاتها العسكرية ونقضها للاتفاق ؛ مطالبا اياهم اتخاذ الخطوات المناسبة تجاه الاحداث الجارية في الولاية .

وقال البيان ان قيادة قوات اتحاد البعثة الافريقية “اميصوم” اكدت لهم عدم صلتهم بتلك التحركات او اي علاقة .

في سياق آخر نقلت الحكومة الفيدرالية اليوم قُرابة 120 جنديا واسلحة من مقديشو الي دوسمريب حاضنة ولاية غلمدغ تمركزت في مناطق مُهمّة بالمدينة .

من ثانية اعترضت مليشيات اهل السُنّة والجماعة في مدينة متبان باقليم هيران قوات جيبوتية العاملة تحت مظلة بعثة الاتحاد الافريقي في الصومال كانت في طريقها الي دوسمريب .

وتفيد الانباء الواردة ان مليشيات اهل السُنة ابلغت القوات الافريقية بانها لن تسمح لهم بالمرور إلاّ بتوجيهات من قيادة السُنّة .

على ذات الصعيد حذّرت احزاب سياسية في بيان لها اصدرته امس الحكومة الفيدرالية والقوات الافريقية من تدمير غلمدغ واستخدام العُنف ضد ابنائها وتنظيم اهل السُنّة الامر الذي قد يُؤدّي الي انفجار الوضع عسكرياً هناك

 

teldanews Administrator
Sorry! The Author has not filled his profile.
×
teldanews Administrator
Sorry! The Author has not filled his profile.
instagram default popup image round
Follow Me
502k 100k 3 month ago
Share