غير مصنف

زعيم حزب “ودجر” المعارض لصحيفة “الاتحاد الاماراتية” : قطر تسعى للسيطرة على الاجهزة الامنية الصومالية .

اجرت “صحيفة الاتحاد” الاماراتية لقاءاً مع السياسي الصومالي المعارض عبدالرحمن عبدالشكور ؛ لاهمية اللقاء وماورد فيه من اتهامات (القلم الصومالي) يعيد نشر المادة نقلاً عن الاتحاد الاماراتية والي التفاصيل :_

حذّر زعيم حزب “ودجر” السياسي الصومالي المعارض عبدالشكور من آثار زيارة نائب رئيس جهاز المخابرات القطري عبدالله محمد مبارك صالح الخليفة إلى مقديشو .

وقال عبدالشكور انّ قطر تسعى جاهدة للسيطرة على الأجهزة الأمنية الصومالية لتنفيذ أغراضها في المنطقة ؛

والتقى نائب رئيس جهاز المخابرات القطري برئيس جهاز المخابرات والامن الصومالي فهد ياسين حاجي حيث بحث الجانبان امكانية توأمة الجهازين فيما يتعلّق بالعمليات الاستخباراتية طبقاً لموقع «أخبار الصومال» .

وكان نائب رئيس جهاز المخابرات القطري عبدالله محمد مبارك صالح الخليفة وصل أمس الاول الى العاصمة الصومالية وفق ما أكدته مصادر اعلامية مطلعة .

وقال عبدالرحمن عبدالشكور لـصحيفة «الاتحاد الاماراتية» انّ الوضع السياسي والاقتصادي الراهن في الصومال «مؤسف» في ظل الحكومة الحالية ؛ مشيراً إلى أن الصومال تعاني من فشل سياسي واقتصادي وأمني .

وأوضح زعيم حزب «ودجر» أن بلاده تشهد ازمات اقتصادية طاحنة بسبب الحروب الاهلية التي شهدتها منذ سقوط نظام الرئيس محمد سياد بري عام 1990 وهو ما اعطى فرصة لدولة قطر بالتدخل في شؤون الصومال عبر الدعم المادي للحكومة واصبحت تلعب دوراً سلبياً في البلاد فهي لا تُقيم علاقات مع النظام بقدر ما هي تُقيم علاقات بأشخاص في الدولة تربطهم بها علاقات وطيدة ؛ قائلاً: «لست ضد اي دولة تسعى لإقامة علاقة مصالح مشتركة مع الصومال ولكن أنا ضد من يسعى لتحقيق مصالحه على حساب الشعب الصومالي» .

واضاف عبد الشكور لـ«الاتحاد» أن نظام الحمدين يسعى للتوأمة بين جهازي المخابرات القطري والصومالي عبر رجلهم في الدولة فهد ياسين الذي يترأس جهاز المخابرات الصومالي ؛ مشيراً إلى انّ قطر ليست دولة ذات وزن وثقل سياسي كي تنفذ ذلك الغرض من أجلها بل هي تعمل لتحقيق اجندة مصالح دول اخرى في منطقة القرن الأفريقي ؛ موضحاً أن توأمة الجهازين قد تنعكس سلباً على علاقة الصومال مع الدول التي تُعد حليفاً استراتيجياً للصومال .

وقال عبدالشكور لـ«الاتحاد» إن الحكومة الصومالية تركت المساحة لحركة الشباب الإرهابية للسيطرة على مفاصل الدولة في جميع المجالات حتى وصل الأمر الي أنّ الحركة تقوم بفرض الضرائب على السكان والتجار بالأسواق وجمعها بالقوة ؛ فضلاً عن فرض الاتاوات على سائقي الشاحنات بالعاصمة مقديشو .

واكد عبدالشكور انّ حركة الشباب توغلت في العمق الصومالي حتى ضربت جميع الاجهزة الامنية ؛ مدللاً على ذلك بتعيين مراسل قناة الجزيرة القطرية فهد ياسين نهاية أغسطس الماضي رئيساً لجهاز الاستخبارات والامن القومي والذي تجمعه علاقات وطيدة مع الحركة ؛ موضحاً أن الحكومة لا تعمل على تقديم الخدمات للمواطنين او مكافحة الفساد او العمل على استقرار الدولة امنياً وعسكرياً ؛ بل كرست كل جهودها لملاحقة المعارضة فقط .

واشار عبدالشكور الى انّ البرلمان الصومالي لم يعارض قرارات الرئيس محمد عبدالله فرماجو بشأن تعيين ياسين في ذلك المنصب الحيوي أو التغييرات العسكرية والأمنية التي اجراها الرئيس الصومالي مؤخراً عبر تعيين اكثر من 70 نائباً في مناصب حكومية فضلاً عن حصول ما يقرب من 100 نائب آخر على رشاوى شهرية من الحكومة مقابل الولاء التام لها .

واعلن عبدالشكور ترشحه في الانتخابات الرئاسية المقبلة عام 2020 ؛ مشيراً إلى أنه على استعداد تام لمواجهة الرئيس الحالي محمد عبدالله فرماجو في الانتخابات إذا قرر الترشح مرة أخرى .

Alqalm Administrator
Sorry! The Author has not filled his profile.
×
Alqalm Administrator
Sorry! The Author has not filled his profile.
instagram default popup image round
Follow Me
502k 100k 3 month ago
Share