اخبار سياسية

— دعا المجتمع الدولي الي اعادة النظر فيما يحدث بالولاية . — نائب رئيس جوبالاند : الحكومة ترسل قوات عسكرية الي غدو ومقديشو غير آمنة .

غدو—اتهم نائب رئيس ولاية جوبالاند الاقليمية محمود سيد آذن الحكومة الفيدرالية بالتسبب في إحداث قلق امني بمديرية بلد حاو بمحافظة غيدو ؛ وقال آذن انّ الحصار الجوي الذي فرضته الحكومة الفيدرالية على الولاية منذ عام ادّى الي اغلاق المستشفيات وانعدام الادوية ونتج عنها وفيات ومعاناة انسانية في .

جاء ذلك في تصريح لنائب رئيس ولاية جوبالاند لراديو دلسن اثناء زيارته امس لقوات الدراويش بمديرية بلد حاو وبرفقته وزير الامن بالولاية عبدالرشيد “جنن” ؛ وطالب آذن اعضاء البرلمان بغرفتيه الشعب والشيوخ والسياسيين بالمساهمة في انهاء المعاناة ورفع الحصار .

واشار نائب رئيس جوبالاند الي انّ مديرية عيل عدي بالمحافظة تحت سيطرة حركة الشباب الموالية لتنظيم القاعدة وكان من المفترض توحيد الجهود وتحريرها بدلاً من التسبب في اندلاع مواجهات مسلحة بين القوات العسكرية الاقليمية والفيدرالية ؛ واضاف قائلاً “مقديشو وضواحيها غير آمنة وتحدث فيها الانفجارات بين الحين والآخر والحكومة ترسل جنودها الي غدو” .

ودعا محمود سيد آذن المجتمع الدولي في مقدمتهم مبعوث الامم المتحدة الي الصومال ممثل الامين العام جيمس اسوان والدول الداعمة والاتحاد الافريقي ومنظمة الايغاد الي اعادة النظر في الوضع بجوبالاند التي تعاني من حصار وتدمير للدولة ومؤسساتها ؛ وشكر نائب الرئيس المجتمع الدولي والدول الشقيقة والصديقة على جهودهم ومساعدتهم للصومال في محاربة حركة الشباب ؛ الجدير بالذكر هو ان وقوع اشتباكات في مديرية بلد حاو امس بين قوات تابعة للحكومة الفيدرالية وآخرين موالين لوزير امن الولاية عبدالرشيد “جنن” ادت الي مصرع جندي واصابة اثنان .

Alqalm Administrator
Sorry! The Author has not filled his profile.
×
Alqalm Administrator
Sorry! The Author has not filled his profile.
instagram default popup image round
Follow Me
502k 100k 3 month ago
Share