اخبار سياسية

امريكا تدعو فرماجو وروبلي إلى حل خلافاتهما ومجلس الامن يعقد جلسة طارئة .

واشنطن – دعت الولايات المتحدة الأمريكية الرئيس الصومالي المنتهية ولايته محمد عبد الله فرماجو والقائم بأعمال رئيس الوزراء محمد حسين روبلي إلى حل خلافاتهما فوراً ؛ وقال بيان صادر عن مكتب الشؤون الإفريقية بوزارة الخارجية الأمريكية “نحث فرماجو وروبلي على حل خلافاتهما سلميا والتركيز بشكل كامل على إتمام الانتخابات في الصومال دون مزيد من التأخير” ؛ واشار البيان الى أن الانتخابات مهمة لأمن الصومال واستقراره ؛ يأتي ذلك بعد بيان مشترك أصدره شركاء الصومال الدوليون الذين حذروا من تداعيات النزاع المتصاعد بين فرماجو وروبلي اللذين طالبهما البيان بحل خلافاتهما والتركيز على الانتخابات، والامتناع عن اتخاذ أية خطوة من شأنها زعزعة الأمن والاستقرار في البلاد .

وكان مجلس الأمن الدولي قد عقد أمس الجمعة اجتماعا طارئا لبحث الأزمة السياسية المتصاعدة في الصومال والتي من شأنها تهدد العملية الانتخابية التي طال تأجيلها وتزيد من زعزعة الاستقرار في منطقة شرق إفريقيا ؛ وفي احاطة قدمها الممثل الخاص للأمم المتحدة في الصومال جيمس سوان أعرب عن قلقه البالغ إزاء الخلاف المتزايد بين الرئيس فرماجو ورئيس حكومة تصريف الأعمال روبلي ؛ وجاء الاجتماع الذي دعت إليه سفير بريطانيا لدى الأمم المتحدة باربرا وودوارد بعد بيان الرئيس فرماجو يوم الخميس الذي قال فيه إنه علق صلاحيات رئيس الحكومة محمد حسين روبلي في تعيين وفصل المسؤولين عن وظائفهم وهو أحدث إجراء في علاقتهما المثيرة للانقسام بشكل متزايد ؛ وأشارت وودوارد إلي أن التوترات المتزايدة لها تداعيات على العملية الانتخابية ويمكن أن تؤدي إلى أزمة دستورية إلى جانب التحديات الأخرى في البلاد مثل متطرفي حركة الشباب والمجاعة والجراد والجوع ؛ وشدت وودوارد على ان المجلس يجب أن يواصل الضغط علي الرئيس ورئيس الوزراء لإعادة العملية الانتخابية إلى مسارها الصحيح وإنهاء خلافاتهما فورا .

Alqalm Administrator
Sorry! The Author has not filled his profile.
×
Alqalm Administrator
Sorry! The Author has not filled his profile.
instagram default popup image round
Follow Me
502k 100k 3 month ago
Share