أخبار وتقارير

التقرير السياسي الاسبوعي .

كالعادة وكما عهدنا قُرائنا الافاضل نتناول في هذه الزاوية حصيلة اهم الاخبار السياسية والانسانية التي تناولها الاعلام خلال الاسبوع الفائت فاليكم التفاصيل :—

غمرت الفيضانات الاسبوع المنصرم بلدات كاملة في جنوبي ووسط الصومال بسبب الامطار الغزيرة وارتفاع منسوب مياه نهري شبيلي وجوبا .

وتسببت الفيضانات بنزوح آلاف الأسر من منازلهم إلى المناطق المرتفعة نسبيا تفتقر إلى مقومات الحياة .

مدينة بلدوين في إقليم هيران هي الأكثر تضررا حيث غمرت مياه الفيضانات اكثر من 70 بالمائة من أحيائها ؛ واجتاحت مياه الفيضانات قُرابة 10 قرى إضافة لعدة مدن بإقليمي هيران وشبيلى الوسطى ادت الي وفاة وفقدان 20 شخص غرقاً .

ولمواجهة تلك الكارثة وتقديم المساعدات للمتضررين من الفيضانات اصدر حزب “ايليس” احد اكبر الاحزاب السياسية في البلاد بيانا ناشد فيه الحكومة الصومالية والاحزاب والمنظمات والهيئات الاغاثية والمواطنين بسُرعة تقديم يد العون للمتضررين من الفيضانات التي ضربت مدينة بلدوين ومناطق اخرى في البلاد .

داعياً الي تضافر جهود الجميع ودعم النازحين الذين يعيشون في وضع انساني سيء بعد ان تضررت منازلهم ومحلاتهم التجارية جراء فيضانات نهري شبيلي وجوبا .

مُبدياً تعاطفه مع المتضررين ومشاركته لهم في مأساتهم ؛ واوضح انه في مقدمة الصفوف للقيام بواجبه الديني والوطني والانساني لتحمّل المسؤولية تجاه هذه المأساة .

ويُعدّ حزب “ايليس” اول حزب يصدر بياناً بخصوص الفيضانات التي تضرر منها اهالي مدينة بلدوين ومناطق تقع بالقرب من نهر شبيلي في ولاية هيرشبيلي .

من جهته كلّف رئيس الحكومة الفيدرالية حسن علي خيري لجنة تقوم بحصر خسائر الاضرار الناجمة عن الفيضانات التي اجتاحت مؤخرا عدة مناطق ؛ داعياً المواطنين والمؤسسات الإغاثية الي تقديم المساعدات للمتضررين ونجدتهم .

واوضح رئيس الوزراء انّ حكومته تسعى الي وضع خُطط استراتيجية للحد من الفيضانات ومواجهة اضرارها مستقبلا الي جانب معالجة مشكلة الجفاف التي تتكرر في المناطق الزراعية .

ويترأس اللجنة المكلّفة وزير الإغاثة وإدارة الكوارث في الحكومة الفيدرالية حمزة سعيد حمزة وعضوية كل من وزراء الصحة ؛ والأمن الداخلي ؛ والطاقة والمياه ؛ والزراعة والري ؛ والتربية والتعليم العالي ؛ والتخطيط والإعلام والثقافة والسياحة ؛ ونائب وزير الداخلية والشؤون الفيدرالية .

وتضررت منازل ومحلات المواطنين الاسبوع الفائت في مناطق باقليمي باي وهيران حيث نزح سكانها الي مناطق اخرى ويعيشون في وضع انساني صعب للغاية .

وتفاعلاً مع معاناة المنكوبين جراء الفيضانات طالب رئيس الجمهورية محمد عبدالله فرماجو الحكومة الفيدرالية واعضاء مجلسي الشعب والشيوخ والموظفين المدنيين إلى خفض رواتبهم جزئيا لمواجهة كارثة الفيضانات التي ضربت أقاليم هيران وغدو وبكول نتيجة ارتفاع منسوب مياه نهري جوبا وشبيلي .

وأكد رئيس الجمهورية على ضرورة تعزيز التعاون المشترك بين أطياف المجتمع في الداخل والخارج من أجل تقديم المساعدات الانسانية إلى المتضررين من الفيضانات الذين يواجهون ظروفا إنسانية سيئة .

وتواصل اللجنة الاغاثية الوطنية التي عينها رئيس الوزراء ومنظمات المجتمع المدني جهودها لدعم المتضررين بالسيول والأمطار الغزيزة التي تسببت خسائر في الأرواح والممتلكات ونزوح على اثرها عدد كبير من المواطنين من منازلهم .

في سياق آخر وقع رئيس الجمهورية محمد عبد الله فرماجو مطلع الاسبوع في القصر الرئاسي على قانون إدارة الإيرادات كجزء من إستكمال منظومة الحكم الرشيد والشفافية المالية في البلاد .

واعرب رئيس الجمهورية عن شكره وتقديره لرئاسة مجلسي الشعب والشيوخ ومجلس الوزراء وأعضاء البرلمان ومجلس الإقتصاد الوطني والخبراء الصوماليين الذين ساهموا في اعداد هذا القانون .

واردف فرماجو قائلاً “يتعلق هذا القانون بإدارة الإيرادات وفقاً لنظام جمع الإيرادات الحديث ؛ موضحاً انّ من بين أهم أحكام هذا القانون هو دفع الضرائب وطريقة التعامل مع الدافعين ” .

وعقد رئيس الجمهورية اجتماعًا عقب التوقيع مع الوزراء ورؤساء دوائر الإيردات في وزارة المالية وقدم عرضًا شاملًا عن مشكلة الفساد ؛ مشددًا على أنّ حكومته مصممة على إتخاذ خطوات واضحة لمواجهة الفساد ومحاربته .

من جانب آخر صادق مجلس الوزراء الخميس على ميزانية الدولة للعام 2020 المقدّرة بـ 459.5 مليون دولار .

وذكر رئيس الوزراء حسن علي خيري أن الحكومة الفيدرالية رفعت رواتب الجيش حيث يحصل كل جندي على 200 دولار شهريًا .

وقدّم رئيس الوزراء الشكر لوزارة المالية في جهودها لاعداد الميزانية في الوقت المحدد ؛ كما شكر اعضاء مجلس الوزراء الذين صادقوا على الميزانية وجميع مؤسسات الدولة التي عملت على زيادة الإيرادات ؛ يذكر انّ ميزانية الدولة زادت بنسبة
274 ٪ منذ 2017 .

الي ذلك صادق مجلس الشعب الفيدرالي في جلسته السادسة من اعمال دورته ال 6 على قانونين المشتريات العامة والجمارك .

وصوّت على قانون المشتريات 133 نائباً بينما عارضه نائبان و 4 امتنعوا عن التصويت ؛ كما صادق المجلس على قانون الجمارك اذ صوّت لصالحه 134 نائباً ورفض 5 نواب وامتنع عن التصويت 3 آخرون .

وعن المساعدات الدولية للصومال اعلنت الخارجية الفنلندية عن تبرع بلادها بمبلغ إضافى تعادل قيمته 8.9 مليون دولار إلى صندوق الائتمان متعدد الشركاء لدعم الصومال ؛وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الفنلندية السفير اريك لاندبيرج اننا نشعر بارتياح لاحراز المزيد من التقدم فى تطوير المؤسسات الصومالية والاصلاحات التى تم اجراؤها منذ عام 2012 ؛ واضاف مازال هناك الكثير من التحديات خاصة فيما يتعلق بضمان تقديم الخدمات إلى المناطق الأكثر فقراً .

مؤكدا ان حكومته ملتزمة بمساعدة السلطات الصومالية على مواجهة التحديات وإعادة بناء البلاد ؛ من جانبه قال مدير مكتب البنك الدولى فى الصومال هاج ريديل انّ فنلندا شريك هام للبنك الدولى من خلال مشاركتها فى صندوق الائتمان متعدد الشركاء لدعم الصومال  .

مشيرا الي ان المساهمة الفنلندية الجديدة ستمكن من زيادة دعمنا لقدرات الحكومة على تحسين تقديم الخدمات ؛ ووصل اجمالى قيمة المساهمات الفنلندية قُرابة 13.4 مليون دولار .

وفي غرّة الاسبوع نظم سائقو باصات الأًجرة “سعة 14 راكب” مظاهرات احتجاجاً على اغلاق الطرقات بالعاصمة مقديشو .

وقام المئات من سائقي باصات الاجرة لثلاثة ايام على التوالي باغلاق الخط الرابط مابين “زوبا” و “بولو حوبي” احد اهم شوارع العاصمة واكثرها ازدحاماً ؛ الي جانب شوارع اخرى .

وطالب المحتجون الحكومة الفيدرالية بفتح الطرقات المغلقة فورا .

في ذات الاتجاه اصدر حزب “ايليس” بياناً صحفياً حول المظاهرات الشعبية والمسيرات السلمية في العاصمة مقديشو .

وطالب الحزب في بيانه القوات الامنية بتوفير الحماية للمتظاهرين ؛ داعيا الحكومة الفيدرالية بسُرعة التجاوب مع المطالب الشعبية وتنفيذها .

كما ناشد الحزب المتظاهرين بضبط النفس وعدم التعدّي على رجال الامن والممتلكات العامة والخاصة ؛ مُؤكداً انه الي جانب الشعب الصومالي خاصة سُكان واهالي مقديشو في الحصول على حقهم بحرية التنقّل ؛ مُشدداً بضرورة الحفاظ على وحدة الصومال وامنه واستقلال اراضيه .

ولمعالجة مطالب سائقي باصات الاجرة التقى محافظ بنادر عمدة العاصمة مقديشو عمر محمد فيليش في مكتبه اتحاد نقابة السائقين بالمحافظة لمناقشة التحديّات والمشاكل التي يواجهها سائقي المركبات .

وتحدث رئيس نقابة السائقين الي المحافط حول المشاكل التي تواجههم في مقدمتها الطُرق المُغلقة وفرض مبالغ يومية غير قانونية ؛ من جهته اكدّ محافظ المحافظة عمدة العاصمة لمسؤولي اتحاد نقابة السائقين انّ ادارته مُستعدّة للتفاعل مع مشاكلهم ومعالجتها .

من جهة ثانية فتح سُكّان حي سيسي بالعاصمة مقديشو طرقات فرعية اغلقتها الحكومة خلال فترة سابقة حيث قاموا برفع حجارة منها .

وقال سُكان الحي لوسائل الاعلام انهم لن يسمحوا بفرض مزيداً من العقوبات على حيّيهم ؛ واغلقت الحكومة شوارع رئيسية واخرى فرعية إلاّ انّ هناك انباء عن رغبتها في فتح معظم تلك الشوارع .

ورحب اعضاء في مجلس الشعب خطوة السُكان ووصفوها بالايجابية كونها تكسر الحصار المفروض على اهالي العاصمة .

وفي سياق غير ذي صلة أعلنت الأمم المتحدة إجلاء 114 لاجئا صوماليا من اليمن إلى بلادهم بشكل طوعي .

جاء ذلك في تغريدة نشرتها المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين الإثنين على حسابها ب “تويتر”.

وأوضحت المنظمة أنّ اللاجئين تم إجلاؤهم عبر ميناء عدن وصولا الي ميناء بربرة ؛ يأتي ذلك ضمن برنامج العودة الطوعية للاجئين الصوماليين الراغبين بالعودة إلى ديارهم ؛ وحسب ارقام أممية سابقة فإن اليمن يستضيف زهاء 280 ألف لاجئ ومهاجر معظمهم من الصومال .

على ذات الصعيد افتتح نائب رئيس الوزراء مهدي محمد جوليد مكتب تنسيق خطة إيجاد حلول طويلة الأمد للاجئين والمشردين داخليا بحضور وزراء الإغاثة وإدارة الكوراث ؛ والداخلية ؛ والتربية والتعليم ؛ والأشغال العامة ؛ والمرأة وحقوق الإنسان ؛ واللجنة الوطنية للأجئين والنازحين .

وفي كلمة له قال نائب رئيس الوزراء ” من المهم أن نعمل جميعاً في سبيل إيجاد حلول طويلة الأمد للنازحين كي يتمكّنوا من الحصول على الحياة التي يحتاجون إليها والمشاركة في تحسين مستقبل البلد .

واشاد المانحون والشركاء الدوليون الذين حضروا المؤتمر بخطط الحكومة الفيدرالية الرامية إلى إيجاد الحلول المستدامة وإدارة النازحين .

كما افتتح وزير الأمن في الحكومة الفيدرالية محمد ابوبكر اسلو  دعالي في مقديشو المؤتمر الفصلي للتنسيق بين أنشطة إدارة مكاتب مصلحة الهجرة والجنسية .

ويناقش المؤتمر الذي يُعقد كل ثلاثة اشهر بمشاركة ممثلون عن عن فروع مكاتب مصلحة الهجرة والجنسية من اقاليم البلاد أنشطة ومهام مصلحة الهجرة والجنسية وسُبل تعزيز العمل والتعاون بين الفروع المختلفة للمصلحة .

في سياق آخر حذرت الولايات المتحدة الامريكية الحكومة الصومالية من عدم مواصلة التعاون مع خبراء الامم المتحدة لمراقبة الصومال .

جاء ذلك اثناء اطلاع مجلس الامن الدولي على الوضع في البلاد ؛ وقال المستشار السياسي الامريكي للامم المتحدة مايكل باركين ان الحكومة الامريكية ستواصل تشجيع الصومال على العمل مع لجنة الخبراء .

وقال باركين ان اللجنة تُعدّ عين العالم الذي يُركز على الصومال ؛ مؤكدا انهم لن يتجاهلوا ولن يسمحوا للحكومة الصومالية تقويض جهود عمل اللجنة .

من جهته اعرب مبعوث بريطانيا لدى الامم المتحدة جوناثان غاي الين عن قلقه لعدم تعاون الحكومة مع خبراء الامم المتحدة ؛ مشيرا الي انّ ذلك غير مقبول .

واصدرت اللجنة تقارير في السنوات الاخيرة تنتقد بشدّة الحكومة الصومالية الحالية والسابقة في الاخفاقات الامنية والفساد وممارسة سياسات سيئة .

اما في المشهد السياسي الداخلي فقد اعلنت احزاب الائتلاف الوطني الأربعاء عن تعيين الرئيس الصومالي الأسبق شريف شيخ أحمد زعيماً للائتلاف واختيار كلاً من وزير الدفاع الأسبق محمد عبدي غاندي ورئيس ولاية جنوب الغرب السابق شريف حسن شيخ آدم نائبين له .

فيما انسحب حزب “ودجر” عن ائتلاف احزاب المعارضة ؛ وأشارت مصادر سياسية إلى أنّ الانسحاب جاء بسبب الخلاف في تعيين زعيم للائتلاف ؛ حيث عارض ذلك حزب “ودجر” مقترحاً الاكتفاء بتعيين منسق ؛ في وقت أيدت بقية احزاب الائتلاف المكونة من هيميلوقرن والاتحاد من أجل السلام والتنمية وايليس وكلن وحزب السلام تعيين زعيم للائتلاف ووافقت على أن يكون الرئيس الأسبق شريف شيخ أحمد مؤسس وزعيم حزب هيميلوقرن رئيساً لائتلاف احزاب المعارضة .

الي ذلك عقد رئيس جهاز المخابرات والامن فهد ياسين اجتماعات سرية مع اعضاء بارزين من حزبUPD .

وطلب ياسين من الاعضاء العمل مع الرئيس فرماجو ومنحه مزيداً من الوقت او اعادة انتخابه لولاية ثانية .

ونشر نائب رئيس الحزب عبدالفتاح اسماعيل على صفحته بوسيلة التواصل الاجتماعي ال “فيس بوك” ان الهدف من اللقاء السري بين رئيس المخابرات وسياسيين من حزبه يؤدي الي ضرب الثقة بين احزاب الإئتلاف الوطني المعارض .

اما في كسمايو فقد التقى رئيس ولاية جوبالاند أحمد محمد إسلام “مدوبي” الاثنين اللجنة المؤقتة المكلفة بإعداد قانون الانتخابات ؛ وناقش مدوبي مع أعضاء اللجنة البرلمانية ما تحقق لها خلال الزيارات التي قامت بها لبعض الولايات الإقليمية في استطلاع الاراء حول الانتخابات القادمة ؛ يتزامن اللقاء مع رفض الحكومة الفيدرالية الصومالية الاعتراف بشرعية الانتخابات التي شهدتها ولاية جوبالاند في أغسطس الماضي .

وفي غروي التقى مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى الصومال السفير جيميس سوان رئيس ولاية بونتلاند سعيد عبد الله دني .

وتحدث جيمس عن أهمية استمرار العلاقات الطيبة بين الحكومة الفيدرالية والولايات الإقليمية ؛ مؤكدا انّ ذلك يساهم في إحلال سلام دائم في البلاد ؛ ووجه المبعوث الدولي دعوة خاصة إلى الحكومة الصومالية إلى إعادة تعاونها مع حكومات الولايات الاقليمية ؛ مطالبا بحل الخلافات العالقة بينها وولاية جوبالاند .

من جهة اخرى دعا نائب مدّعي ولاية بونتلاند محمد حريد الى تجريد الحصانة من عضو برلمان الولاية عول حسن داد .

واتهم حريد النائب البرلماني بخرق القانون والإساءة إلى رئيس الولاية سعيد عبد الله دني على شكل سؤال وجهه إليه لدى مشاركته في افتتاح الدورة الـ 45 لبرلمان الولاية السبت الماضي .

وكان النائب داد قال للرئيس: ” سيدي الرئيس كنت في السلطة منذ تسعة شهور وتدل تصرفاتك على أنك في الأيام الاخيرة من ولايتك أدعوك أنت ونائبك للاستقالة”، وهو ما أثار غضب الرئيس دني الذي خرج من الجلسة فورا .

وفي دوسمريب التقى الشيخ محمد شاكر رئيس حكومة ولاية غلمدغ ضباطا من القوات الجيبوتية التابعة لبعثة الاتحاد الإفريقي في الصومال “أميصوم” وبحث معهم دور القوات الإفريقية في تأمين المدينة .

وطلب شاكر من الضباط الجيبوتيين بعدم التورط في الصراع السياسي الذي تشهده الولاية ؛ كما تطرق رئيس حكومة غلمدغ الي ضرورة التعاون في محاربة حركة الشباب للقضاء عليها .

وفي خضم الخلاف السياسي القائم في غلمدغ صادق نواب برلمان الولاية بالأغلبية على لجنة الانتخابات وحل الخلافات التي عيّنها رئيس حكومة الولاية محمد شاكر ؛ وصوّت للجنة 110 نائبا من أصل 114 حضروا الجلسة حيث عارض 3 نواب بينما امتنع نائب واحد عن التصويت .

ومن المتوقع أن يقوم أعضاء اللجنة بالشروع في عملية انتخاب نواب برلمان غلمدغ الجديد في الوقت الذي تتواجد في مدينة دوسمريب لجنة أخرى عينتها وزارة الداخلية للحكومة الفيدرالية للاشراف على الانتخابات البرلمانية في الولاية ؛ وتحدثت الانباء الواردة من هناك انّ ثلاثة اعضاء من اللجنة التي شكّلها شيخ شاكر قدموا استقالاتهم .

وفي العاصمة مقديشو استقبل رئيس الوزراء حسن علي خيري منتصف الاسبوع في مكتبه سفير السويد الجديد لدى الصومال ستافان تيلاندير ؛ وبحث خيري مع السفير السويدي سُبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين وتطويرها .

وكان رئيس الجمهورية محمد عبد الله فرماجو استلم في السادس عشر من شهر أكتوبر المنصرم أوراق اعتماد سفير مملكة السويد الجديد للبلاد ستافان تيلاندير .

كما استقبل رئيس الوزراء حسن علي خيري في مكتبه الممثلة الخاصة للأمين اللأمم المتحدة المعنية بالأطفال والصراع المسلح فرجينيا جامبا دي بوتيجيتر .

ووفقا لوكالة الأنباء الوطنية الصومالية فإن اللقاء ناقش كيفية التصدي للجماعات الإرهابية ومنع تجنيد الأطفال ؛ وأشادت بوتيجيتر بالجهود التي بذلتها الحكومة الصومالية في إعادة تنظيم الجيش الأمر الذي ساهم في الحفاظ على حقوق الأطفال .

في سياق آخر استقبل وزير الخارجية الفيدرالي احمد عيسى عوض في مكتبه بالوزارة السبت الفائت سفير المملكة العربية السعودية لدي الصومال الدكتور محمد عبد الغني خياط .

وبحث وزير الخارجية مع السفير السعودى تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين والشعبين الشقيقين والتعاون المشترك في القضايا المتعلقة بالبنية التحتية للاقتصاد والزراعة .

وفي خطوة جديدة اعلن رئيس حزب “كلن” محمد عبد الرحمن علي سيرين عن ترشحه لمنصب رئيس الجمهورية في الانتخابات الرئاسية المقبلة المقرر إجراؤها في العام 2021 بالبلاد .

وطبقاً لموقع الصومال الجديد فقد تحدث سيرين عن الأوضاع السياسية والأمنية في الوطن ؛ وقال ” لا تظهر حاليا مؤشرات تقدم في مجال السياسة بل إن هناك تقصيرا في هذا الجانب ؛ إذ لا يوجد تنسيق وعمل مشترك بين الحكومة الفيدارلية والحكومات الإقليمية والأطراف الأخرى .

Alqalm Administrator
Sorry! The Author has not filled his profile.
×
Alqalm Administrator
Sorry! The Author has not filled his profile.
instagram default popup image round
Follow Me
502k 100k 3 month ago
Share