أخبار وتقارير

—التقرير الامني الاسبوعي .

القلم الصومالي/شهدت البلاد خلال الاسبوع الفائت عددا من الحوادث الامنية واهمها هجوم لحركة الشباب على فندق SYL القريب من دار الرئاسة بمقديشو واكدت الحركة مقتل قُرابة 25 شخصا واصابة زُهاء 39 آخرين بينما الحكومة اكدت انقاذ 80 شخصا بينهم مسؤولين؛في السطور القادمة تفاصيل اكثر :

قُتل واصيب العشرات في هجوم لحركة الشباب على فندق SYL القريب من دار الرئاسة بمقديشو ؛ وكان خمسة عناصر يرتدون زي الشرطة ومسلحين بمعدلات اقتحموا الفندق في السابعة من مساء الثلاثاء الفائت .

وحسب اكثر من مصدر اعلامي وامني فإنّ القوات الامنية وحراسة الفندق قتلوا ثلاثة من المهاجمين في وقتٍ مُبكّر بينما اثنان قاتلا الي بعد منتصف الليل ؛ واكدت نائب قائد الشرطة الصومالية العميد زكية حسين احمد انّ القوات الامنية تمكنت من تحرير قُرابة 80 شخصاً من نزلاء الفندق بينهم مسؤولين في الدولة ؛ من جهته اشار النائب البرلماني وزير الامن السابق عبدالرزاق عمر محمد الذي نجا من الهجوم انّ هناك خسائر بشرية ؛ وتشير المعلومات الواردة الي انّ ثلاثة من كبار زعماء قبيلة هبرجدر كانوا معزومين في الفندق بحفل عشاء قتلوا في الهجوم ؛ وكان زعماء القبيلة عقدوا اجتماعاً قبلياً صباح الثلاثاء في العاصمة مقديشو لتنصيب شيخا لقبيلة هبرجدر .

من جانب آخر اكدت وسائل اعلام تابعة لحركة الشباب الموالية لتنظيم القاعدة مقتل 25 شخصاً واصابة 39 بينهم مسؤولين بالدولة في الهجوم الذي شنّه مقاتلوا الحركة مساء الثلاثاء على فندق SYL الواقع بالقرب من القصر الرئاسي ؛واشارت الحركة في بيان صادر من مكتبها الصحفي انّهم سيستمرون في الهجوم على الفنادق التي يقطنها المسؤولين الحكوميين ؛ وشنّ 5 مسلحين برشاشات وقنابل يدوية من حركة الشباب السابعة من مساء الثلاثاء هجوماً على الفندق المذكور واستمرت الاشتباكات حتى فجر الاربعاء حيث تم القضاء على المهاجمين .

في سياق آخر نشر المكتب الاعلامي لحركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة بياناً اكدت فيه ان مقاتليها استهدفوا حافلة ركاب في منطقة كتولو شمال شرق كينيا ؛ واسفرت العملية عن مقتل 10 اشخاص بينهم عناصر استخبارية وموظفين مدنيين لدى الحكومة الكينيية واضاف البيان ان الحافلة كانت قادمة من نيروبي الي مانديرا ؛ ووجه البيان رسالة تهديد الي الحكومة الكيننية انّهم لن ينعموا بالامن في ظل احتلالهم لاراضي المسلمين ويقصدون بها الاراضي الصومال ووقوف حكومة كينيا الي جانب الحكومة الصومالية _ حسب البيان _ .

من جهة أخرى دارت معركة عنيفة مطلع الاسبوع بين قوات من الجيش الصومالي ومقاتلي حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة ؛ واندلعت المواجهات بين الطرفين عندما باغت مقاتلوا الشباب القوات الحكومية بهجوم مابين مديريتي محاس وبولوبوردي باقليم هيران ؛ وحسب التقارير الواردة فإنّ القوات الحكومية تنتمي للفرقة السابعة التي يقودها قائد اللواء الخامس العقيد فرح علي واسوغي ؛ ولم تذكر التقارير الخسائر الناتجة عن المواجهات ؛ الاّ انّ حركة الشباب اعلنت على مواقعها بالانترنت عن مقتل اكثر من ثلاثة جنود واغتنام شاحنة عسكرية واسلحة في كمين نصبه مقاتلوها بضاحية مدينة محاس في اقليم هيران .

الي ذلك حذّر رئيس لجنة المالية في مجلس الشعب الفيدرالي النائب محمود عبدالله شيخ سراجي من اختراق حركة الشباب البرلمان الصومالي ؛ وقال سراج انه اذا تم اجراء الانتخابات على نمط الانتخابات السابقة 2016 فإنّه من المُؤكد ان بعض شيوخ العشائر الذين يساهمون في انتخاب نواب المجلس قد جندتهم حركة الشباب ؛ واشار سراجي الي انه الرئيس القادم للبلد قد يتم اختياره من قبل عناصر حركة الشباب الذين قد يتم انتخابهم بطريقة 4.5 ؛ موضحاً ان الحكومة صرحت مرارا بان الانتخابات القادمة ستكون مباشرة وفردية إلاّ انّ هناك الكثير من العقبات التي من الممكن تجنبها .

وفي مدينة بوصاصو بولاية بونتلاند شنت القوات الامنية الخميس حملة اعتقلت خلالها العشرات من المشتبه بهم واودعتهم السجن للتحقيق معهم ؛ يأتي هذا الاجراء عقب ساعات من مقتل ضابط امن في المدينة برصاص مسلحين مجهولين ؛ وينفذ تنظيم داعش الذي يتخذ من جبال جل جلا في ولاية بونتلاند مركزاً عمليات اغتيال بين الحين والآخر الي جانب حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة التي هي الاخرى تنفذ عمليات ارهابية في المدينة .

الي ذلك اصدرت محكمة القوات المسلحة حُكما بالاعدام على الجندي حسن حسين محمد والسجن خمسة اعوام على الجندي حسن موسى ورسمي عقب ادانتهما بجريمة قتل استر احمد عبدالله واصابة فاطمة احمد عبدالله في السابع من سبتمبر الماضي برصاص المدانين في احدى النقاط الامنية بمقديشو اثناء ماكانا على متن عربة (توك توك) ؛ واكد رئيس المحكمة العسكرية العقيد حسن علي نور ان امام المحكوم عليهما مدّة 30 يوما للطعن في الحكم الصادر بحقهما .

من جهة ثانية قُتل بداية الاسبوع جندي من شُرطة مديرية داركينلي بالعاصمة مقديشو برصاص اطلقته عليه امرأة بعد تمكنت من الاستيلاء على بندقيته ؛ والقت الشرطة في المديرية القبض على المرأة واودعتها الحجز للتحقيق معها واحالتها الي الجهات القضائية ؛ ولم تذكر الشرطة دوافع الجريمة واسبابها ؛ الاّ ان حركة الشباب الموالية لتنظيم القاعدة اعلنت مسؤوليتها عن الحادث ؛ يذكر انّ الجندي المقتول تابع لادارة تحصيل الضرائب .

في سياق آخر نظمت وزارة الامن الداخلي في الحكومة الفيدرالية الاحد الفائت مؤتمرا لمناقشة تعزيز امن واستقرار البلاد والتعاون القائم بين الوزارة والولايات الاقليمية ؛ وشارك في المؤتمر الذي استمر اعماله ليومين مدراء عموم وزارات الامن للولايات الاقليمية وادارة محافظة بنادر وشرطة بعثة الاتحاد الافريقي “اميصوم” وممثلين عن المجتمع الدولي .

وفي ذات اليوم استجوب مجلس الشعب الفيدرالي في جلسته الاعتيادية ضمن اعمال دورته السادسة كلا من وزير الامن في الحكومة الفيدرالية محمد ابوبكر اسلو ووزير النقل والطيران محمد عبدالله صلاد اومار ؛ ووجه للوزيرين ومعهم قائد الشرطة الصومالية عدّة اسئلة ذات العلاقة بمسؤوليتهم في مقدمتها اغتيال الناشطة الماس المن في مجمع “حلني” واقدام رجال الشرطة على قتل سائقي عربات ال”توك-توك” ؛ وفي رده عن قضية الماس قال وزير الامن انّ التحقيقات مازالت جارية وتحت اشرافه . فيما وزير النقل اكد ان الحكومة الفيدرالية مسؤولة عن الاجواء الصومالية دون تدخل اي طرف وانّ وزارته من اولى الوزارات التي اتبعت نظام الشفافية ومكافحة الفساد ؛ وقرر مجلس الشعب الفيدرالي كل احد من كل اسبوع استجواب وزير من الحكومة الفيدرالية للمساءلة .

Alqalm Administrator
Sorry! The Author has not filled his profile.
×
Alqalm Administrator
Sorry! The Author has not filled his profile.
instagram default popup image round
Follow Me
502k 100k 3 month ago
Share