أخبار وتقارير

— التقرير الامني الاسبوعي .

القلم الصومالي / خاص
شهدت البلاد خلال الاسبوع المنصرم العديد من الاحداث الامنية وقرارات ذات صلة اهمها مقتل واصابة عدد من الجنود والمدنيين في مناطق متفرقة وسيطرة حركة الشباب على منطقتين في هيران الي جانب اعداماً نفذته الحركة ضد ثلاثة اشخاص في كمسوما وفرار وزير امن اقليم جوبالاند عبدالرشيد جنن من مقر اقامته الجبرية بمقديشو كذلك القبض على رجل قام بذبح ولده في مدينة جوهر ؛في هذا التقرير نورد الاحداث واليكم التفاصيل….

اشارت التقارير الواردة من منطقة شبيلي الوسطى الي انّ انفجاراً وقع مطلع الأسبوع في الطريق الرابط بين مدينتي بلعد وجوهر ؛ ووفقاً لمصادر خاصة من مدينة بلعد فقد استهدف الانفجار سيارة تابعة لقوات حكومية بالقرب من منطقة غلولي شمال العاصمة مقديشو ؛ واكدت المصادر سقوط جرحى من القوات الحكومية ؛ وفي ذات السياق اعلنت حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة مسؤوليتها عن الحادث ؛ مشيرة الي انه قُتل واصيب 9 من الجنود الحكوميين وتدمير عربة عسكرية كانوا يستقلونها بعد استهدافهم بتفجير عبوة ناسفة زرعها مقاتلوا الحركة على الطريق العام قُرب منطقة غلولي ؛ وتشنّ حركة الشباب هجمات ضد المسؤولين المدنيين والعسكريين في الحكومة بمنطقة شبيلي الوسطى بشكل مستمر بعد فرار عناصر الحركة من منطقة شبيلي السفلى جراء الحملة العسكرية التي يُنفذها الجيش الصومالي هناك .

من جهة ثانية القت الشرطة في مدينة جوهر عاصمة ولاية هيرشبيلي القبض على رجل قام بذبح ولده ابرهيم عثمان البالغ من العمر “14” عاماً مساء امس في حي هورسيد بالمدينة ؛ وقال قائد الشرطة محمد سيد علي عنجيح ان الجاني هرب الي قرية “هلغن” الواقعة اداريا لجوهر ؛ واشار عنجيح الي انّ الشرطة تجري تحقيقات مع المُتهم لمعرفة اسباب ودوافع الجريمة التي هزت مشاعر المواطنين بالمنطقة .

وفي مقديشو اقدمت مجموعة مسلحة الجمعة الفائتة على قتل شاب كان يعمل سائق عربة “توك توك” في العاصمة مقديشو ؛ وكان عمر عبدالله المُلقب ب “عمر فشيون” قد تخرّج من احدى جامعات المدينة وبعد ان فشل في العثور على وظيفة تناسبه لجئ الي قيادة عربة ال “توك توك” المعروفة محلياً باسم “بجاج” لطلب الرزق واعالة اسرته ؛ ولقي عمر عبدالله مصرعه برصاص مجموعة مسلحة لاذت بالفرار ولم يُعرف حتى نشر الخبر اسباب ودوافع الجريمة .

الي ذلك قُتل جنديان منتصف الاسبوع في انفجار سيارة كانوا على متنها اثناء مرورهم بين حي حوش وتقاطع اكس كنترول في مديرية دركينلي بالعاصمة مقديشو ؛ وذكر شهود عيان انّ الانفجار جاء نتيجة عُبوة ناسفة الصقت بالسيارة .

كما اغتال مسلحون شيخ عشيرة في مديرية داينيلي بالعاصمة مقديشو ؛ واطلق المسلحون النار على عبدالرزاق يوسف اثناء خروجه من احد المساجد بعد صلاة العشاء ؛ واعلنت حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة مسؤوليتها عن الحادث متهمة يوسف بالعمل مع المخابرات الامريكية .

وهاجم مجهولون بمديرية ودجر محافظة بنادر منزل ضابط في الشرطة الصومالية ؛ والقى المهاجمون قنبلة يدوية على منزل الضابط ؛ وافاد شهود اصابة ثلاثة اشخاص كانوا بالقرب من موقع الحادث ؛ وتمكّن المهاجمون من الفرار في وقتٍ شنت القوات الامنية حملة على المنطقة لتعقّب الجناة ؛ وحتى نشر الخبر لم تعلن اي جهة مسؤوليتها عن الحادث إلاّ تحمل بصمات حركة الشباب الموالية لتنظيم القاعدة .

وفي اقليم جوبالاند اعدمت حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة ثلاثة اشخاص بتُهمة الانتماء الي القوات الحكومية ؛ ونفذت الحركة حُكمها امام جمع من المواطنين في منطقة كمسوما بمحافظة جوبا السفلى ؛وطقباً لاذاعة دلسن فإنّ الشباب اعدمت موسى حسين سيد “31” سنة من وحدة قوات “بانكراف” ؛ وحسين محمد عبدي “20” سنة من قوات حكومة جوبالاند وحدة “الدراويش” وفلير يرو علي “75” سنة بتُهمة العمل مع القوات الكينيية في جوبالاند .

في سياق آخر سيطرت حركة الشباب الموالية لتنظيم القاعدة على بلدة “عيل عدي” على بُعد (55 ك . م) من مدينة بلدوين بمحافظة هيران ؛ وافاد سكان محليون انهم شاهدوا عدد من مقاتلي الحركة وهم يستقلون سيارات حربية في البلدة ؛ يُذكر ان الحركة استولت امس على بلدة “فر ليباح” التي تبعد عن بلدوين ( 45 ك . م ) .

من جهة ثانية القت الاجهزة الامنية في منطقة دوبلي الثلاثاء التابعة لادارة جوبا السفلى القبض على رجل كان يصطحب طفلة تبلغ من العمر 5 اعوام ؛ جاء ذلك عقب ان ساور الشكوك سائق السيارة الاجرة التي كانا على متنها المتهم والفتاة ؛ واوضح السائق طاهر محمد انّ بكاء الطفلة المتواصل دعاه الي ان يُسلّم الرجل الي الاجهزة الامنية ؛ وبعد التحقيقات اتضح ضمن عصابة الاتجار بالبشر وانّ الطفلة وتدعى ممتاز مهد اُختطفت من مديرية هولوداغ بالعاصمة مقديشو .

وفي مقديشو قامت وزارة التجارة والصناعة في الحكومة الفيدرالية بحل ادارة التجارة والصناعة بمحافظة بنادر ؛ يأتي ذلك بناءا على شكاوي ضد تعيين الادارة الجديدة والعمل على تعيين ادارة في اسرع وقت بالتشاور مع وزارة التجارة ومحافظة بنادر والغرفة التجارية الصومالية ورجال الاعمال بمقديشو ؛ يذكر ان مدير عام مكتب التجارة ونائبه القي القبض عليهم بتهمة الانتماء لحركة الشباب الاّ ان الاخير افرج عنه السبت .

كما عيّن قائد الشرطة الصومالية الجنرال عبدي حسن محمد حجار امس قادة لعدد من اقسام الشرطة ؛ حيث قام حجار بتعيين عبدالفتاح محمد جامع قائدا لشرطة مديرية متبان بمحافظة هيران ؛ ومحمد احمد شري قائدا لشرطة مديرية غالكعيو بمحافظة مدغ ؛ فيما تم تعيين طاهر فارح احمد لشرطة مديرية غُرعيل .

الي ذلك قال قائد القيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا “أفريكوم” الجنرال ستيفن تاونسند انهم سلموا 6 مروحيات هليكوبتر هجومية من طراز MD-530F للحكومة الكينية ؛ واضاف ستيفن انّ تسليم المروحيات للحكومة الكينية جزءً من جهود المشاركة في مكافحة مليشيات حركة الشباب المرتطبة بتنظيم القاعدة ؛ وحسب وكالة الانباء الصومالية “صونا” فقد اشار ضُباط قوات المسلحة الكينية إلى أن المروحيات ستساهم بشكل كبير في محاربة مليشيات الشباب المتطرفة التي ضاعفت من الهجمات على المصالح الأمريكية بكينيا .

وفي منتصف الاسبوع قالت الشرطة الصومالية ان وزير الأمن في ولاية جوبالاند الاقليمية عبد الرشيد حسن عبد النور (جنن) قد تمكّن من الفرار من محل اقامته الجبرية ؛ وقالت نائب قائد الشرطة الفيدرالية عميد/ زكية حسين إن الشرطة تبحث عن “جنن” المتهم بارتكاب جرائم انسانية ضد السكان في مدينة غدو بجوبالاند ؛ ودعت زكية السكان الي تقديم العون والمساعدة للقبض عليه على الوزير الفار ؛ واعتقلت سلطات الأمن بمطار مقديشو الدولي “جنن” في 30 من شهر أغسطس الماضي اثناء قدومه من كيسمايو وهو في طريقه الى اثيوبيا ؛ وفي اكتوبر الماضي بدأت محكمة محافظة بنادر النظر في قضية وزير امن ولاية جوبالاند يدعى بولي آدم محمد احد القيادات الامنية في مدينتي بلد حواء ودولو التابعتين لمحافظة غدو بتهمة ارتكاب جرائم انسانية ضد السكان .

في سياق آخر اكد بيان صادر عن قيادة القوات الأمريكية في إفريقيا “أفريكوم” مقتل قيادي من حركة الشباب المرتطبة بتنظيم القاعدة بغارة جوية في اقليم جوبا الوسطى جنوب البلاد ؛ واضاف البيان ان الغارة استهدفت قاعدة لمليشيات الشباب بالقرب من مدينة جيلب التابعة لإقليم جوبا الوسطى ؛ مشيرا الي انّ الغارة نُفذت بالتعاون والتنسيق مع القوات الخاصة الصومالية واصابت الهدف بدقة دون سقوط ضحايا مدنيين .

الي ذلك ارسلت الحكومة الصومالية قوات إلى الطريق الذي يربط العاصمة مقديشو وافجوي لتثبيت الامن بعد الهجمات التي شنتها حركة الشباب على مهندسين اتراك ؛واستهدفت حركة الشباب الموالية لتنظيم القاعدة بهجومين في اقل من شهرين عمال لشركة تركية تقوم بتعبيد الطريق الذي يربط العاصمه مقديشو بمدينة افجوي بشبيلي السفلى اودت بحياة مالايقل عن 100 شخص واصابة آخرين بينهم مواطنين اتراك .

كما اعلنت وكالة المخابرات الصومالية في منشور لها على حسابها بالفيسبوك نهاية الاسبوع عن اعتقال 10 اشخاص بتُهمة الانتماء لحركة الشباب الموالية بتنظيم القاعدة ؛ واوضحت المخابرات انّ القوات الامنية قامت بالقبض على الاشخاص اثناء تواجدهم في مديرية بونديري بالعاصمة مقديشو ؛ وكانت المخابرات الصومالية اعتقلت في وقت سابق من هذا الشهر احد فناني فرقة بنادر ومدير مكتب التجارة ونائبه بالمحافظة بتُهمة صلتهم بحركة الشباب إلاّ انها افرجت فيما بعد عن نائب مدير مكتب التجارة .

في سياق غير ذي صلة وافق الاتحاد الأفريقي اليوم على سحب ألف جندي من بعثته بالصومال “اميصوم” بحلول 28 فبراير القادم ؛ وافاد بيان لجنة تنسيق عمليات بعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال أن الاجتماع الـ29 للجنة الذي عُقد بأوغندا وافق على تنفيذ السحب وفق الجداول الزمنية ؛ ونقل البيان عن مفوض السلم والأمن الأفريقي إسماعيل شرقي تأكيده التزام الاتحاد الأفريقي الثابت بدعم الصومال والمساعدة في تسهيل تحقيق أهداف خطة الصومال الانتقالية ؛ واعرب الاتحاد الأفريقي عن أسفه لقرار التخفيض الإضافي ؛ مؤكدًا في الوقت نفسه سرعة تطوير قوات الأمن الصومالية لتولي المسؤولية الأمنية من البعثة ؛وشهد اجتماع لجنة تنسيق عمليات بعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال ” أميصوم “بأوغندا حضور رؤساء أركان الدفاع ورؤساء الشرطة وممثلين معنيين من البلدان المساهمة بقوات وأفراد شرطة في البعثة فضلاً عن مشاركة ممثلين لكل من الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وبريطانيا وروسيا ؛ يذكر ان بعثة الاتحاد الافريقي الي الصومال “أميصوم ” أنشئت في 2007م بقوام 22 ألف جندي من بوروندي وجيبوتي وإثيوبيا وكينيا ونيجيريا وسيراليون وأوغندا وغانا حيث تعمل على تدريب قوات الأمن الصومالية ومحاربة حركة الشباب وإيجاد بيئة آمنة لإيصال المساعدات الإنسانية ؛ وكانت الحكومة البوروندية قد سحبت 1000 جندي من قواتها المنضوية ضمن بعثة الاتحاد الأفريقي لحفظ السلام “أميصوم” في الصومال في فبراير الماضي البالغة 5400 جندي .

Alqalm Administrator
Sorry! The Author has not filled his profile.
×
Alqalm Administrator
Sorry! The Author has not filled his profile.
instagram default popup image round
Follow Me
502k 100k 3 month ago
Share